• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

صندوق الثروة البحريني يتطلع إلى استثمارات جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 25 يناير 2014

دافوس (رويترز) - تتطلع شركة ممتلكات القابضة، صندوق الثروة السيادية لمملكة البحرين، إلى استثمارات جديدة خلال العام الحالي، في ضوء تحسن الأوضاع المالية للشركة، بحسب محمود الكوهجي الرئيس التنفيذي.

وبلغت قيمة الأصول التي تديرها ممتلكات 7,1 مليار دولار بنهاية سبتمبر الماضي، وهو ما يجعلها واحدة من أصغر صناديق الثروة السيادية في منطقة الخليج، لكنها تلعب دوراً مهماً في اقتصاد البحرين، حيث تملك حصصا في 40 شركة غير نفطية منها البحرين للاتصالات وألومنيوم البحرين.

وسجلت «ممتلكات» خسارة صافية قدرها 181,7 مليون دينار (482 مليون دولار) في عام 2012 بعد خسارة قدرها 270,6 مليون دينار في عام 2011، بسبب المشكلات المالية لشركة طيران الخليج. لكن أداء المحفظة الاستثمارية حسبما قال الكهوجي على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، يتحسن بعدما قلصت طيران الخليج خسائرها، مما يتيح متسعاً لـ«ممتلكات» للبحث عن استثمارات جديدة.

وقال الكوهجي: «في النصف الأول من عام 2013 حققنا 50 مليون دينار مقارنة مع خسارة قدرها 35 مليوناً العام السابق، ونأمل بالإعلان عن تحقيق ربح لعام 2013، وتحسن كبير عن العام 2012»

وأضاف أنه تم الانتهاء من إعادة هيكلة طيران الخليج وتقوم الحكومة بتمويل خسائرها، وهي الآن جزء من ميزانية الحكومة، مما يعطي «ممتلكات» متنفساً والقدرة على عقد صفقات جديدة، موضحاً أن الشركة لديها ميزانية تزيد على 150 مليون دنيار للاستثمارات.

وتوقع أن تكون «ممتلكات» أكثر نشاطا في الاستثمارات خلال العام الحالي، حيث تبحث في أنحاء العالم ومنفتحة للاستثمارات في كل القطاعات ماعدا الطيران والعقارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا