• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

إطلاق اسم محمد خلف المزروعي على أحد الشوارع الرئيسة بمدينة زايد

أبوظبي تخلد ذكرى أبنائها المخلصين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 31 يوليو 2015

أبوظبي (الاتحاد) أطلقت بلدية المنطقة الغربية اسم الفقيد محمد خلف المزروعي على أحد الشوارع الرئيسة في مدينة زايد تكريماً وتخليداً له. وبناءً على توجيهات القيادة الرشيدة قامت دائرة الشؤون البلدية، بلدية المنطقة الغربية بإطلاق اسم الفقيد على شارع رئيس بمدينة زايد في المنطقة الغربية. ويمتد شارع محمد خلف المزروعي من وسط مركز مدينة زايد إلى مدينة بينونة ويعتبر من الشوارع الرئيسة بالمدينة وتطل على جانبيه العديد من الدوائر الحكومية، ويربط الشارع بالطريق الرئيس الذي يؤدي إلى العاصمة أبوظبي ومدينة ليوا، كما أنه يرتبط بالطريق الذي يؤدي إلى مدينة غياثي. وشهد إطلاق اسم شارع محمد خلف المزروعي، معالي سعيد عيد الغفلي، رئيس دائرة الشؤون البلدية، ومعالي اللواء محمد خلفان الرميثي نائب القائد العام لشرطة أبوظبي ومحمد حمد عزان المزروعي وكيل ديوان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية وعلي الرميثي ممثل ديوان ولي العهد، واللواء الركن طيار فارس خلف المزروعي رئيس جهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، ومصبح مبارك المرر مدير عام بلدية مدينة أبوظبي بالإنابة، إلى جانب عدد من كبير من المسؤولين وأعيان المنطقة الغربية. وبهذه المناسبة تقدم معالي سعيد عيد الغفلي رئيس دائرة الشؤون البلدية بخالص الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله) على جهود سموه الحثيثة في دعم مسيرة البناء والتطوير، وحرص سموه الدائم على إرساء البنى التحتية المتطورة والتي تمكن من تلبية احتياجات السكان من خدمات البنى التحتية المختلفة وتقديمها بفاعلية وكفاءة عالية. وتقدم بالشكر الجزيل إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي على دعم سموه لمسيرة النهضة التنموية الشاملة التي تشهدها إمارة أبوظبي وتوجيهاته السديدة من أجل إرساء البنى التحتية التي توفر أرقى الخدمات لأفراد المجتمع وتدعم تحقيق التنمية المستدامة في الإمارة. وأشاد الغفلي بتوجيهات القيادة الرشيدة بإطلاق اسم الفقيد محمد خلف المزروعي على أحد الشوارع الرئيسة في مدينة زايد بالمنطقة الغربية، قائلا: (إن تكريم الفقيد بإطلاق اسمه على أحد شوارع المنطقة الغربية في إمارة أبوظبي يدل على حرص حكومتنا الرشيدة على تكريم أبناء الوطن الذين ساهموا وشاركوا في خدمة الوطن وبناء المجتمع عبر إنجازات تركت بصمة واضحة على مختلف الصعد الإعلامية والتنموية والبيئية والتراثية وغيرها. وإن تسمية الشارع تخليداً لذكرى الفقيد ليس بغريب على قيادتنا الحكيمة التي عبرت عن شكرها وتقديرها لأبنائها الذين أخلصوا في تأدية واجبهم الوطني وأوفوا بالأمانة التي شرفتنا وكلفتنا بحملها الحكومة الرشيدة في سبيل خدمة الوطن والمواطن وبذل كل ما من شأنه أن يعزز رفعة وطننا ويخدم مصالحه وقضاياه على الوجه الأفضل). وأوضح المهندس عتيق خميس المزروعي مدير عام بلدية المنطقة الغربية بالإنابة أن الفقيد محمد خلف المزروعي، رحمه الله، من أبناء المنطقة الغربية المخلصين فقد كرّس حياته لخدمة الوطن. وترك بصمات واضحة في كل المناصب التي تقلدها، وكان نعم الابن البار لخدمة وطنه وقدوة لكل من عمل بجانبه وتعلم من مبادراته وأفكاره النيرة وحرصه علي إبراز الموروث الثقافي والتراثي والأدبي والحضاري التي تتميز به دولة الإمارات العربية المتحدة. كما حرص الفقيد على تكريس العاصمة أبوظبي عاصمةً للثقافة العربية تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، واهتمام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. وإن إطلاق اسم الفقيد محمد خلف المزروعي على الشارع يؤكد اهتمام قيادتنا الرشيدة بتكريم أبنائها المخلصين، وهذا ليس غريباً على قيادتنا الرشيدة التي عودتنا على الاهتمام بأبناء الوطن، داعياً الله عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته. فارس الثقافة الغائب الحاضر أبوظبي (الاتحاد) تفاعل مغردو موقع التواصل الاجتماعي (تويتر)مع تسمية أحد شوارع أبوظبي باسم #شارع_محمد_خلف_المزروعي تكريماً لفارس الثقافة الغائب الحاضر، وتصدر الوسم الخاص بمحمد المزروعي وشهد تفاعلاً كبيراً من قبل المغردين والمتابعين لسيرته الحافلة بالإنجازات. وأكد رواد تويتر أن فقدان دولة الإمارات لأحد أبنائها المخلصين يعتبر أمراً محزناً وصعباً على النفس، ولكن لله ما أعطى ولله ما أخذ و«إنا لله وإنا إليه راجعون»، كما أن تدشين شارع باسمه يعد تكريماً وإجلالًا للأعمال التي قام بها في المحافل المحلية والإقليمية والدولية التي ساعدت في عرض وانتشار الثقافة الإماراتية في العالم. رحلة حافلة بالإنجازات محمد خلف المزروعي مستشار الثقافة والتراث بديوان ولي عهد أبوظبي، الذي وافته المنية يوم الخميس الموافق 13 نوفمبر 2014 اثر حادث مروري في مدينة زايد مسقط رأسه رحمه الله. ولد محمد خلف المزروعي في مدينة زايد في المنطقة الغربية من إمارة أبوظبي، أكمل تعليمه الدراسي في المدارس الحكومية للإمارة وتابع دراسته في الولايات المتحدة لمدة 5 سنوات وتخرج بعدها بدرجة الماجستير في الادارة من ولاية أوريغون. وشغل منصب مدير عام هيئة الثقافة والتراث ورئيس مجلس ادارة شركة أبوظبي للاعلام، ومن أهم الأعمال التي قامت بها هيئة أبوظبي للثقافة والتراث في عهد المزروعي هي: برنامجا شاعر المليون وأمير الشعراء والذينِ ترعاهما حكومة أبوظبي وتشرف عليهما هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، وجائزة الشيخ زايد للكتاب، واكاديمية الشعر العربي، وهي أول أكاديمية متخصصة في المنطقة تُعني بدراسات الكتب وجدوائية النقد وتأريخ الموروث. ومهرجانات عديدة منها مهرجان الشرق الأوسط السينمائي الدولي. ومهرجان ووماد الفني الدولي في أبوظبي، والظفره لمزاينة الإبل والإماراتية الشابة، و الظفرة لمزاينة الرطب، وتبني هيئة أبوظبي لمشروعي « كلمة» وهو مشرع ترجمة للكتب وبيت العود العربي والأعمال العالمية للغة العربية، ومشروع قلم ويُعني برعاية المواهب ،و مهرجان أنغام من الشرق و تنظيم معرض أبوظبي الدولي للكتاب ومشروع موسيقى أبوظبي الكلاسيكية وافتتاح قلعة الجاهلي بعد ترميمها وتحويلها لمنارة ثقافية وتعزيز مشاريع التنقيب عن الآثار وترميم المباني التاريخية ومشروع تجميع الثقافة الإماراتية المكتوبة والشفاهية. وكان إطلاق المعرض الدولي للصيد والفروسية في عام 2003 واحدا من أوائل التحديات التي اختارها الفقيد لنفسه حيث تحول المعرض خلال فترة وجيزة من مناسبة محلية إلى مهرجان اقتصادي وسياحي وفلكلوري من الطراز الأول على المستويين الإقليمي والعالمي. كما أطلقت هيئة أبوظبي للثقافة والتراث اثنين من أنجح البرامج التلفزيونية في العالم العربي «شاعر المليون» للشعر النبطي/&rlm&rlm&rlmالشعبي و«أمير الشعراء» للشعر الفصيح اللذين تحولا إلى ظاهرتين ثقافيتين عربيتين تستقطبان عشرات الملايين من المشاهدين. معرض الصيد والفروسية وشاعر المليون وأمير الشعراء وجائزة الشيخ زايد للكتاب وأكاديمية الشعر ومهرجان الظفرة بصمات مضيئة وضعها الراحل على دفتر الثقافة في أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض