• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

شباب الأهلي لا يعرف الفوز

«نقطة الغضب»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 ديسمبر 2017

منير رحومة (دبي)

استمرت المسيرة السلبية لشباب الأهلي دبي والظفرة، في دوري الخليج العربي، بفشلهما في تحقيق نتيجة إيجابية، وانتهاء مواجهة مساء أمس بالتعادل 1-1، ضمن الجولة العاشرة لدوري الخليج العربي، ويسجل أصحاب الأرض التعادل السادس على التوالي، بينما لم يعرف الضيوف الفوز منذ الجولة الثانية. وسادت أجواء من الحيرة لدى جماهير «الفرسان الثلاثة»، بسبب التراجع الواضح في الأداء والمستوى، والصيام عن الانتصارات، وجاء التعادل محبطاً للأعداد القليلة التي شاهدت اللقاء، في مسيرة غير مرضية لفريق، يضم نخبة من أبرز النجوم بالمنتخب الوطني، وطالب الجمهور بضرورة تدخل إدارة النادي لإيقاف نزف النقاط، وإيجاد حل للمشاكل الفنية التي يعاني منها الفريق، بشكل أبعده عن سباق المنافسة على الصدارة مبكراً.

فيما خرج الظفرة راضياً عن النقطة، في ظل الغيابات التي شهدتها التشكيلة، سواء على مستوى الأجانب أو المواطنين، بالإضافة إلى أن التعادل خارج الملعب، يعد دفعة معنوية، بعد الخسارة الثقيلة بملعبه خلال الجولة الماضية. وجاءت المباراة ضعيفة المستوى، ولم يقدم خلالها الفريقان العرض المتوقع، وسيطر عليها اللعب السلبي وإضاعة الوقت، وبادر شباب الأهلي دبي بالتسجيل منذ الدقيقة 21 برأسية ماكيتي ديوب، ونجح مهند كرار في معادلة النتيجة للظفرة، من ركلة جزاء في الدقيقة 28، وتراجع شباب الأهلي دبي إلى المركز الخامس، برصيد 15 نقطة، بينما بقي الظفرة في المركز قبل الأخير برصيد 8 نقاط فقط.

وعقب نهاية اللقاء، حاصرت أعداد من الجماهير لاعبي شباب الأهلي دبي، احتجاجاً على استمرار النتائج السلبية، وتواضع المستوى والأداء من جولة إلى أخرى، وعبروا عن غضبهم الكبير من تدهور صورة «الفرسان الثلاثة»، وتقهقره في جدول الترتيب، بسبب استمرار نزيف النقاط، وعدم تذوق طعم الفوز للجولة السادسة على التوالي، وتجمعت الجماهير أمام موقف سيارات اللاعبين، وحدثت بعض المشادات بين الطرفين، تطلبت تدخل بعض مسؤولي النادي ورجال الأمن.

كوزمين: المنافسة على اللقب صعبة

قال الروماني كوزمين، مدرب شباب الأهلي دبي: إن غضب الجماهير بعد المباراة أمر طبيعي، لأن الفريق لم ينجح في الخروج من المرحلة الصعبة التي يعيشها، واستمر في النتائج السلبية، مبدياً حزنه على الوضعية التي يمر بها «الفرسان الثلاثة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا