• الاثنين 07 شعبان 1439هـ - 23 أبريل 2018م

في كلمته بمناسبة اليوم الوطني الـ46

رئيس الدولة: الإمارات عظيمة بشعبها فخورة بقيمها حصينة بعطائها وإنجازاتها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 ديسمبر 2017

أبوظبي (و ا م)

أكد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، السير قدما في تعميق روح اتحاد دولة الإمارات العربية الذي وضع الآباء أساسه المتين بإرادة قوية حققت منجزات مشرفة شامخة وقواعد إنتاجية عملاقة وأحدثت تحولات غيرت مجرى التاريخ.

وشدد سموه -في كلمة بمناسبة اليوم الوطني الـ 46 للدولة- وجهها عبر مجلة " درع الوطن" على أن غاية الحكومة إسعاد الناس ورسالتها جعل الوطن مقاما طيبا وهدفها توفير بيئة حاضنة للآمال وسياسات راعية للأحلام ومشروعات محققة لأعلى الطموحات وأفعال يستشعرها المواطن أمنا ورعاية ووظيفة وسكنا ومدرسة.

وفي هذا الصدد، هنأ سموه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، موضحا أنهم يشاركون بالرؤية الثاقبة في قيادة دولة عظيمة بشعبها فخورة بقيمها ومبادئها حصينة بعطائها وإنجازاتها.

وأعرب سموه -في كلمته- عن عظيم تقديره لشعب الإمارات الوفي على تلاحمه وعمق وعيه وصادق ولائه وعمله، مثمنا تفاني جنود وضباط وقادة القوات المسلحة والأجهزة الأمنية كافة في أداء الواجب.

وأشاد سموه بجهود الحكومة الاتحادية والمجلس الوطني الاتحادي والحكومات المحلية لتعزيز ثقافة المشاركة ودمج المواطنين في سوق العمل وبناء قدرات أصحاب الهمم وتوظيف طاقات الشباب وتمكين المرأة.

وثمن سموه الجهود المخلصة المبذولة من "لجنة متابعة تنفيذ مبادرات رئيس الدولة" وما حققته من نتائج ملموسة في تنفيذ أهدافها بتطوير البنى التحتية والخدمية والسكنية والمعيشية في إمارات الدولة كافة. ... المزيد

     
 

تهنئة

يشرفني أن أزف التهاني و التبريكات للإمارات العربية المتحدة رئيسا حفظه الله و سدد خطاه و شد أزره بأخيه صاحب السمو محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي و نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة و إخوته حفظهم الله و حكام الإمارات جمع الله كلمتهم على ما فيه خير الإمارات و الأمتين العربية و الإسلامية و لكل شعب الإمارات الشقيق الصديق فلكم منا تهنئة و تحية تقدير و امتنان بهذه المناسبة الغالية .

ولد اسلمو | 2017-12-02

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا