• الجمعة 04 شعبان 1439هـ - 20 أبريل 2018م

الفن سلام ضد الظلام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 ديسمبر 2017

قدّم فنانو الخليج دوراً فاعلاً في الأزمة القطرية من خلال توجيه رسالة لتنظيم الحمدين والإخوان من خلال أغنية «ما عرفنا يا قطر» من كلمات: تركي آل شيخ وغناء: مجموعة من الفنانين الخليجيين، وأغنية «قولوا لقطر» للشاعر: علي الخوار وغناء: مجموعة من الفنانين، حيثُ وجهت الأغنيتان رسالة واضحة لحكومة قطر وتنظيم الحمدين تفضح سياستهم الغادرة.

هذه المُشاركة من الفنانين لها بالغ الأهمية في فضح السياسات القطرية الغادرة، وتعزيز الوعي السياسي حول الأزمة القطرية ووقوف الخليج والعرب والعالم جنباً إلى جنب في مواجهة الإرهاب ودحض كُل داعم ومموّل للإرهاب والإرهابيين، فلم يـُعد يخفى على أحد النتائج التي آلَت إليها سياسات تنظيم الحمدين والظُلم والظلام الذي تعرض لهُ الشعب القطري والعالم جرّاء دعمهم للإرهاب واحتضانهم للإخوان ما دعمَهم أكثر وضاعف الجرائم الإرهابية التي راح ضحيتُها أرواحٌ لا ذنب لها! هذا التنظيم الذي همّش كُل معنىً للإنسانية وكُل معنىً للشهامة والمروءة واختبأ خلف قناع الظلام والوحشية من دون رحمة وإنسانية.

للفنّ دور مهم في إرسال المعاني والرسائل العميقة للإنسانية، كما لها دور فاعل في تعزيز الوعي على جميع المستويات، ومن خلال ما تم تقديمهُ في الأغنيتيـن، فقد تم اختصار الطريق وتوضيح الصورة وإرسال الرسالة حتى يعي من يسمع ويُدرك من يقرأ الأبيات كم لهذا التنظيم من ضحايا، وكم من ستارةٍ خبأت خلفها السواد والخُطط المُدمرة الغادرة بجيرانها ومن حولها دون أدنى رحمة أو إنسانية.

هذا هو الدور الفاعل للفن ودورهُ في إحياء السلام وإرسال الصوت والمعنى بدقة وعُمق، شُكراً للشُعراء والفنانين والقائمين على هذا العمل، ويبقى الفن وسيلة لإحياء السلام ونشره ووسيلة لكشف الظلام ودحضه.

نوف سالم - العين

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا