• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

قبل آسيوية أوزبكستان

معسكر «صلاح الدين» يرفع طموحات الأثقال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 31 يوليو 2015

سامي عبد العظيم (دبي)

كثف منتخب رفع الأثقال تحضيراته لبطولة آسيا للكبار في تايلاند، والتي تقام في النصف الأول من سبتمبر المقبل، حيث يواصل الفريق استعداداته على صالة صلاح الدين في دبي.

وقالت خلود مدني لاعبة الفريق: «طموحاتنا في البطولة تتخطى حدود المشاركة فقط، حيث نرغب فعلياً في دخول مرحلة النتائج الجيدة للأثقال في المسابقات الإقليمية والقارية، وذلك على غرار ما حدث في بطولة غرب آسيا الماضية في الأردن، موضحة أن التحدي الأكبر للمنتخب يتمثل في بطولة آسيا في أوزبكستان والمؤهلة إلى نهائيات أولمبياد ريودي جانيرو في البرازيل 2016».

وأضافت: «نستعد الآن بالحصص التدريبية قبل المعسكر التحضيري في دبي في منتصف أغسطس تمهيداً للتوجه إلى تايلاند».

وتابعت: «المنتخب الوطني لرفع الاثقال يحظى بالتقدير الجيد من مسؤولي الاتحاد، وهم يسعون إلى توفير أقصى أسباب النجاح، خصوصاً أن الطموحات باتت كبيرة في هذا المنتخب لرفع اسم الدولة في البطولات التي يشارك فيها وندرك حجم التحدي الذي ينتظرنا في التصفيات المؤهلة إلى أولمبياد البرازيل ونشكر المدرب رضا العياشي على جهوده الكبيرة في دعم طموحاتنا من خلال التحضيرات القوية في دبي».

وواصلت مدني: «حصلت على نحو 24 ميدالية ملونة وأتطلع إلى المزيد من الألقاب التي تمنح الدولة المراكز الأولى وسط دول العالم، وهذا يمثل مصدراً رائعاً للفخر والسمو عندما نرى علم الدولة يرفرف في منصات التتويج إلى جانب الدول الأخرى، كما أشكر أسرتي على تشجيعها المستمر لطموحاتي في خوض التحدي الذي ينتظرني في هذه الرياضة التي تعني لي الكثير لكونها تمنحني الفرصة للدفاع عن طموحات الرياضة الإماراتية».

وعدت اللاعبة النتائج الجيدة التي حصل عليها المنتخب في بطولة غرب آسيا في الأردن، خلال أبريل الماضي، محطة مشرفة في تاريخ مشاركات المنتخب في البطولات الخارجية، ونحن على قدر العزيمة المطلوبة لمواجهة التحدي الذي ينتظر المنتخب في جميع الاستحقاقات التي يخوضها، وهذا الشيء هو الطموح الذي يسعى إليه المنتخب في جميع المناسبات الرياضية على مستوى المنطقة والقارة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا