• الأحد 04 جمادى الأولى 1439هـ - 21 يناير 2018م

سفارة الدولة بالقاهرة تحتفل بيوم الشهيد

الجنيبي: الشهداء باقون في قلب ووجدان أبناء الوطن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 ديسمبر 2017

أحمد شعبان (القاهرة)

قام المهندس جمعة مبارك الجنيبي سفير الدولة بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية، وأعضاء السفارة والملحقيات التابعة لها، وتنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بأن يكون يوم 30 نوفمبر «يوم الشهيد» من كل عام، بالاحتفال بتلك المناسبة تخليداً ووفاء وعرفاناً بتضحيات وعطاء شهداء الوطن الذين وهبوا أرواحهم لتظل راية دولة الإمارات العربية المتحدة خفاقة عالية وهم يؤدون مهامهم وواجباتهم الوطنية داخل الوطن وخارجه.

وأكد المهندس الجنيبي أن الاحتفال بيوم الشهيد مناسبة مهمة للوقوف تحية إجلالًا وتقديراً لقواتنا المسلحة الباسلة التي قدمت وتقدم في ميدان الشرف والعزة أروع أمثلة الوفاء والبطولة، مشيراً إلى أن يوم الشهيد هو يوم التلاحم الوطني لكافة أفراد ومؤسسات دولة الإمارات العربية المتحدة من أجل الحفاظ على المكتسبات التي حققتها دولتنا.

وأضاف: «لاشك أن الاحتفال بيوم الشهيد يعكس مشاعر الفخر والاعتزاز من جانب قيادة وحكومة وشعب دولتنا الغالية بقواتها المسلحة وجنودها وشهدائها، ولتؤكد أن تضحيات الشهداء الغالية ستبقى صفحة خالدة في تاريخ الدولة، مؤكداً أن شهداء الوطن سيبقون دائماً في قلب وعقل ووجدان كل أبناء دولة الإمارات العربية خاصة قيادتنا الرشيدة التي لم تألوا جهدا في تقديم كافة أنواع الدعم المادي والمعنوي والتكريم اللائق لأسر الشهداء.

وأشار إلى أن هذا الاحتفال مجرد استذكار وافتخار بقيم التفاني والإخلاص والولاء والانتماء المتجذرة في نفوس أبناء الإمارات الذين تحلوا بها وهم يجودون بأرواحهم في ساحات البطولة والعطاء وميادين الواجب داخل وخارج الإمارات.

وتضمن الاحتفال تنكيس العلم منذ الساعة الثامنة صباحا واستمر حتى الساعة الحادية عشرة والنصف، ووقف السفير وأعضاء البعثة والملحقيات دقيقة صمت للدعاء لأرواح الشهداء، تأكيداً على الاعتزاز بتضحياتهم وتعبيرا عن تضامن الجميع مع أسر وذوي الشهداء، فيما تم رفع العلم بالتزامن مع عزف السلام الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا