• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

ملحوظة: الموضوع ناقص في آخره «غيورة» على صداقات زوجها النسائية

كيت موسى.. 25 عاماً على عرش عارضات الأزياء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 31 يوليو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

نجحت عارضة الأزياء الشهيرة كيت موسى في المحافظة على نحافتها المفرطة التي تجعلها تبدو في مظهر شبابي، رغم بلوغها 41 عاماً بعد مسيرة في عالم الموضة بدأتها في عمر المراهقة.. لتصنف واحدة من أشهر العارضات في العالم.

وكيت ولدت في لندن عام 1974 وتم اكتشافها في عمر الرابعة عشرة على يد واحدة من مؤسسي إحدى الوكالات الإعلانية للعارضات، لتبدأ أولى خطواتها في مجال الأزياء في عمر الـ 16 وفق صورة موجودة في إحدى المجلات البريطانية «The FACE»،

وظهرت في وقت يتزامن مع مجموعة من عارضات الأزياء اللاتي يتمتعن بقامة فارهة مثل كلوديا شيفر وناعومي كامبل وتايرا بانكس، بينما طول كيت موسى يبلغ 172 سم تقريباً، ولكن كيت موسى عرفت بنحافتها المفرطة، وهو الاتجاه الذي ميزها عن بقية عارضات الأزياء، إذ إن وزنها لا يتعدى الـ48 كيلو جراماً!

كما ظهرت على العديد من أغلفة أشهر المجلات العالمية، وعملت في أكبر الحملات الترويجية لأكبر بيوت الأزياء في العالم، وخاضت تجربة التمثيل في أكثر من فيلم، ولكنها لم تستمر في التمثيل كثيراً.

ووصلت العلاقة بين عارضة الأزياء الشهيرة كيت موسى وعازف الجيتار جيمي هينس إلى مفترق طرق، بعد العديد من الشائعات عن خلافات كثيرة بين الزوجين، وأكدت تقارير نشرها الموقع الإلكتروني mirrorأن أحد الأسباب وراء انفصالهما ترجع إلى غيرة كيت على صداقات جيمي مع غيرها من النساء، وذلك منذ زواجهما في صيف عام 2011.

وأوضح أحد المصادر لصحيفة «ذا صن» أن العلاقة بين الزوجين وصلت إلى نقطة اللاعودة، وأن جيمـي في انتظار أن تمضي كيت قدماً في إجراءات الطلاق، مشيراً إلى أنهما ليسا في عجلة من أمرهما، ولكنهما أيضاً يستبعدان احتمال الصلح.

ويشار إلى أن كيت وجيمي 46 عاماً لم تجمعهما أي صورة معاً منذ أوائل أبريل الماضي.

وكيت التي تبلغ من العمر الآن 41 عاماً، تقوم بمحاولة لتحدي الزمن، فعلى الرغم من تقدمها في العمر مقارنة بمتوسط عمر عارضات الأزياء، إلا أنها تثبت لنا مخالفتها القواعد الدائمة، وتبدو كعادتها نحيفة للغاية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا