• الجمعة 07 ذي القعدة 1439هـ - 20 يوليو 2018م

تضم مدرسة زايد لتعليم العادات

قرية تراثية تحاكي الحياة القديمة في العين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 ديسمبر 2017

عمر الحلاوي (العين)

افتتحت بلدية مدينة العين أول قرية تراثية ثابتة مبنية من الطين والسعف بالكامل، في اليوم الوطني، علي شكل الحارات القديمة، لتجسد المباني التاريخية وتطورها في دولة الإمارات، وتضم مدرسة زايد لتعليم التراث والعادات للأطفال، وتشتمل على مسرحين للعروض و70 محلاً تجارياً متنوعاً يبيع المنتجات التراثية والبضائع الحديثة، بالإضافة إلى المأكولات الشعبية والمقاهي المتنوعة، مع تصاميم وديكور للحياة الإماراتية القديمة، حيث يتم الافتتاح في اليوم الوطني الإماراتي مطلع شهر ديسمبر المقبل.

وقال خالد الصيعري، من اللجنة المنظمة لافتتاح القرية التراثية الأولى من نوعها في مدينة العين: «إن هنالك حوالي 70 محلاً تراثياً متنوعاً بالقرية، بالإضافة إلى مسرحين، مسرح مغلق، ومسرح مفتوح، وسوق تراثي مع مطاعم شعبية ومقاهٍ ومشاوٍ وتحف وعطور متنوع، ومدرسة زايد لتعليم الأطفال العادات والتقاليد، حيث يفتح السوق طوال العام، ويستقبل المجموعات السياحية بالتعاون مع دائرة السياحة والثقافة أبوظبي، وكذلك زيارة طلبة المدارس للتعرف إلى المباني، ويشتمل السوق علي مبيعات تراثية علي مبيعات حديثة، ويتكون من ديكور تراثي، كما تحضن القرية التراثية فعاليات مستمرة طوال السنة خلال الإجازات المدرسية».

وتوقع خلفان بن نعمان، مدير القرية التراثية في حديقة ألعاب الهيلي، أن يصبح السوق الشعبي مركزاً لاستقطاب المواطنين والمقيمين وحتى السياح، وذلك لطابعه التقليدي القديم ببناء حديث مع توافر جميع الخدمات، لافتاً إلى أن الأنشطة الثقافية والتراثية وبرامج الأطفال ستكون متواصلة على المسرح طوال العالم، حيث يوجد مسرح مغلق، وآخر مفتوح في الهواء الطلق، يستوعب كل منهما على حده 700 شخص، كما أن المقاهي المتنوعة الحديثة، وكذلك الأكلات الإماراتية الشعبية، ستكون عامل جذب إضافيا ومكانا يستريح فيه زوار مدينة الهيلي للألعاب، مع وجود مسجد تم بناؤه بالكامل من الطين بالأسلوب القديم، الأمر الذي يساهم بمعرفة السياح والشباب عموماً بالحياة الإماراتية القديمة في ثوب جذاب، مع توفير كل وسائل الراحة للزوار.

ولفت إلى أن السوق يضم 70 محلاً عبارة ملابس ومطاعم الأنشطة المختلفة لا تختصر على أشياء معين برخص تجارية معتمدة من بلدية العين بمساحات مختلفة مقسمة على ثلاثة، مشيراً إلى أن الاحتفالات الرسمية لبلدية العين ستبدأ بافتتاح السوق الشعبي الأول من نوعه، ويشتمل على سوق تراثي مع مطاعم شعبية ومقاهٍ ومشاوٍ وتحف وعطور متنوع، بالإضافة إلى إنشاء مدرسة زايد لتعليم الأطفال العادات والتقاليد، موضحاً إلى أن السوق سيفتح طوال العام لاستقبال المجموعات السياحية بالتعاون مع دائرة السياحة والثقافة أبوظبي، وكذلك طلبة المدارس للتعرف إلى المباني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا