• الأحد 06 شعبان 1439هـ - 22 أبريل 2018م

ينطلق اليوم على أرض الأصالة والعادات والتقاليد

«زايد التراثي».. ملتقى موروثات العالم في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 ديسمبر 2017

أشرف جمعة (أبوظبي)

يحتضن مهرجان الشيخ زايد التراثي في الفترة من 1 ديسمبر حتى 27 يناير المقبل حضارات العالم، احتفاء بموروثات الشعوب، وتتبع مسيرة الإنسان عبر قرون، فهو جامع لكل الحرف التقليدية والأشغال اليدوية، في إطار الحفاظ على الهوية التراثية، ويأتي المهرجان هذا العام تزامناً مع عام زايد على أرض زايد أرض الأصالة والعادات والتقاليد، فالإمارات ملتقى الحضارات، ويحفل هذا الحدث الأبرز الذي تنطلق فعالياته اليوم في منطقة الوثبة بالعاصمة أبوظبي بالعديد من الأنشطة، عبر تنويعات تراثية، تتجلى من خلالها عراقة الموروث الشعبي لدولة الإمارات، ويحظى المهرجان برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وبدعم من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.

ورفع معالي الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد سباقات الهجن رئيس اللجنة العليا المنظمة لمهرجان الشيخ زايد التراثي 2017، أسمى آيات الشكر والتقدير إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، على رعاية سموه الكريمة للمهرجان، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على دعم سموه الدائم للمهرجان، وإلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، على متابعة سموه المستمرة للمهرجان.

ثقافة التسامح

وقال معاليه: «إن رعاية القيادة الرشيدة للمهرجان منذ انطلاقته تأتي تجسيداً لاهتمامها الدائم بالتراث الإماراتي العريق، وحرصها على التمسك به، والاعتزاز بكل مفرداته، والتي تعبر عن العلاقة المتفردة التي نشأت بين الإنسان وهذه الأرض على مدى مئات السنين».

وأضاف أن الاهتمام الكبير والمتابعة المستمرة من قبل سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ساهمت بشكل كبير في تطوير المهرجان عاماً بعد عام، وكانت حافزاً كبيراً على ابتكار الكثير من الفعاليات التي تصب في تعزيز أهداف المهرجان. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا