• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بأقلام الجماهير

آسيا وطموحات العرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 يناير 2015

سالم العامري

كل أربع سنوات تصارع منتخباتنا العربية من أجل الوصول إلى نهائيات آسيا، وتعد لها العدة كي تتواجد في التصفيات النهائية من أجل الحصول على الكأس الآسيوية، التي تعتبر أهم بطولة لمنتخباتنا العربية الآسيوية بعد بطولة كاس العالم.

ولا ينقص منتحباتنا أي شيء، من حيث المال والدعم الحكومي اللا محدود والكل يعلم كيف تصرف الحكومات على منتخباتها، وخصوصاً المنتخبات الخليجية، التي تعتبر من أفضل منتخبات العرب في آسيا من حيث الصرف الهائل والإعداد الجيد والمعسكرات التدريبية وتوفير كافة الاحتياجات لمنتخباتها من مدربين وغير ذلك.

ولكن بعد كل تلك السنوات التي مضت منذ انطلاقة البطولة الآسيوية في العام 1956 ماذا حققت منتخباتنا؟ وماهي أكبر إنجازاتها في آسيا؟

رصيدنا في آسيا تتصدره الكرة السعودية برصيد ثلاث بطولات وثلاث مرات وصيف وهو أكبر إنجاز لمنتخباتنا الخليجية والعربية، ثم تأتي الكويت كبطل مرة واحدة، ووصيف مرة واحدة أيضاً، وبعد ذلك المنتخب العراقي ببطولة وحيدة، أما منتخب الإمارات فإنجازه الوحيد، هو وصيف البطل في العام 1996، عندما نظمت الإمارات النهائيات.

في البطولة الحالية، تواجدت تسعة منتخبات عربية، ولم يتأهل إلى الدور الثاني سوى منتخبين فقط هما الإمارات والعراق، لأن مستوى المنتخبات الآسيوية هو انعكاس لدوريات كبيرة وناجحة في بلدانها طبقت الاحتراف في كرة القدم بصورة صحيحة فصنعت منتخبات قوية، ولذلك تغلبت علينا في كافة البطولات الآسيوية على مستوى المنتخبات والأندية.

لدينا أمل كبير أن يصل أحد منتخباتنا العربية إلى منصة التتويج ومنتخب الإمارات، يمتلك حظوظاً كبيرة في التأهل، رغم الخسارة من إيران، فهو منتخب متكامل يستطيع الوصول بعيداً برغم صعوبة المهمة وقوة المنتخبات المتواجدة في الدور الثاني، وكذلك المنتخب العراقي الذي نتمنى أن يظهر بصورة أفضل في هذا الدور الحاسم.

أخيراً

احترافٌ ناجح يصنع منتخبا أنجح

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا