• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م
  11:35    الجيش الإسرائيلي يعلن إصابة جندي بجروح طفيفة جراء إطلاق نار من سيناء    

«الطاقة والمعادن» الأردنية تغلق 348 محجراً مخالفاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 فبراير 2017

عمان (بترا)

قال رئيس مجلس المفوضين الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن الأردنية المهندس فاروق الحياري، إن «الهيئة» أغلقت العام الماضي 348 محجراً خالفت شروط منح الرخص ولمدد مختلفة.

وأضاف في تصريح صحفي، أمس، أن «الهيئة» أصدرت خلال العام الماضي 277 محضر ضبط وأنذرت 196 مقلعاً لمخالفتها شروط الترخيص وأمهلتها لتصويب أوضاعها.

وجاءت هذه الإجراءات حصيلة 1186 جولة تفتيشية على المناجم والمحاجر بمختلف مناطق المملكة للتأكد من حصولها على الرخص سارية المفعول من «الهيئة».

وعرض إنجازات «الهيئة» للعام الماضي، وبين أن «الهيئة» أصدرت خلال العام الماضي 1719 رخصة تصدير للخامات المعدنية و10 رخص تنقيب و234 رخصة مقلع و10 حقوق تعدين، إضافة إلى إصدار رخصة تنقيب عن النحاس والمنغنيز والمعادن المصاحبة لها تم منحها للشركة الأردنية المتكاملة للتعدين والتنقيب، كما أصدرت الهيئة تصريح استصلاح مؤقت لمدّة ثلاثة أشهر للمقالع المنتهي ترخيصها في منطقة الرويشد لغايات إعادة تأهيل الموقع، أعقبها منحهم التراخيص اللازمة وفقاً لشروط مجلس المفوضين.

وشملت إنجازات «الهيئة» العام الماضي وفق المهندس الحياري، التوقيع على اتفاقية التعدين المعدلة والاتفاقية المباشرة لمشروع الحرق المباشر للصخر الزيتي لتوليد الطاقة الكهربائية لشركة العطارات في منطقة عطارات أم الغدران.

كما شملت الإنجازات، اعتماد منطقة بديلة للاستثمار في رمال السيليكا في منطقة دبة حانوت بمحافظة العقبة وإصدار مخطط بعدد ومساحة القطع في تلك المنطقة.

وأكد المهندس الحياري أهمية هذه الخطوة في إطار جهود «الهيئة» الهادفة إلى تنظيم عمل حقوق التعدين وتجميعها في مناطق بعيدة عن التجمعات السكنية والشوارع الرئيسة ومراعاة المتطلبات البيئية، والتي وافقت عليها سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، مبيناً أن «الهيئة»، وانطلاقاً من اهتمامها بالقطاع أنجزت حزمة تشريعات بلغ عددها خلال العام الماضي 14 نظاماً تعليمياً تؤطر العمل بالقطاع، وتعزز دوره في الاقتصاد الوطني. وبهذا الخصوص، أوضح أن «الهيئة» أقرت مشروع قانون تنظيم المصادر الطبيعية المنظور حالياً من مجلس النواب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا