• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

انتقد «الحزب الجمهوري» «ترامب» بسبب تصريحاته المؤججة للفتنة، الأمر الذي دفع المرشح إلى التفكير في خوض المنافسة كـ«مستقل».

«ترامب».. والهجرة غير الشرعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 يوليو 2015

«إذا كان هناك شخص عالق دون أوراق، فسنحاول العمل على إيجاد حل».. يبدو أن هذا التصريح لا يمكن أن يصدر عن المرشح الجمهوري للرئاسة الأميركية «دونالد ترامب» بشأن المهاجرين غير الشرعيين، بيد أن هذا هو ما قاله بالضبط لبرنامج «مورننج جو فرايداي» على قناة «إن إس إن بي سي».

واقترح «ترامب» إنشاء «نظام امتيازات» للتعامل مع المهاجرين غير الشرعيين الموجودين في الولايات المتحدة في الوقت الراهن، قائلاً: «إن بعض هؤلاء الناس يعيشون هنا، ويبلون بلاء حسناً»، مضيفاً: «كما تعلمون، من المؤسف أنهم في بعض الحالات يعيشون في الظل».

ولكن، المرشح «الجمهوري» لم يتخل تماماً عن تصريحاته السابقة، إذ أكد أنه «قبل أن نفعل أي شيء، علينا تأمين الحدود». وخطته هي «توقيف الأشخاص السيئين، الذين يوجد قلة منهم، وإعادتهم إلى حيث أتوا»، وقال «ترامب»: «لا بد من إخراجهم وبسرعة، وبصورة دائمة».

وأشارت وكالة «بلومبيرج» الإخبارية إلى أن «ترامب» لم يؤكد ما إذا كان يؤيد إتاحة الطريق للحصول على الجنسية، الذي يعارضه كثير من الجمهوريين، باعتباره عفواً عن المهاجرين غير الشرعيين.

وفي بداية حملته الانتخابية، زعم «ترامب» أن المهاجرين المكسيك غير الشرعيين يجلبون المخدرات والجريمة والمغتصبين إلى الولايات المتحدة.

وعلى الرغم من أن ترامب يتحدث كثيراً عن الهجرة، لكنه قلما يسلط الضوء على خططه الفعلية للتعامل مع الهجرة غير الشرعية، باستثناء بعض العموميات التي تبدو في كثير من الأحيان بعيدة الاحتمال، بحسب «سي إن إن». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا