• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

استشهاد شرطي بهجوم أمام سفارة النيجر في القاهرة

مقتل وإصابة 25 إرهابياً بقصف جوي في سيناء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 يوليو 2015

القاهرة (وكالات) قُتل 10 عناصر من مجموعة «أنصار بيت المقدس» (والتي تحول اسمها إلى «ولاية سيناء» بعد مبايعتها «داعش»)، وأصيب 15 آخرين، الليلة قبل الماضية، إثر عمليات قصف جوي جنوب الشيخ زويد بسيناء. وقالت مصادر أمنية، إن معلومات وردت للأجهزة الأمنية العاملة بشمال سيناء تفيد تجمع خلية من العناصر التكفيرية بمنطقة الزوارعة جنوب الشيخ زويد، استعداداً لتنفيذ عملية إرهابية كبيرة ضد كمائن الجيش والشرطة، وقصفت طائرة حربية من طراز «أباتشي» الخلية، ما أسفر عن مقتل جميع أفرادها، وتدمير السيارات التي يستقلونها. وأضافت أن النتائج الأولية للقصف الجوي أسفرت عن مقتل 10 عناصر تكفيرية وإصابة 15 آخرين، بجانب تدمير 6 سيارات ربع نقل «كروز» محملة بالأسلحة الآلية وسيارة أخرى محمل عليها مدفع مضادة للطائرات. وأشارت المصادر إلى أن العناصر التكفيرية حاولت إجلاء قتلاها ومصابيها من مكان القصف، حيث كانوا يرتدون ملابس مموهة، فيما قصفتهم الطائرات الحربية مرة أخرى ما أدى إلى ارتفاع أعداد القتلى والمصابين في صفوف العناصر التكفيرية. في ذات السياق، واصلت قوات الجيش بالتعاون مع الشرطة المدنية حملاتها الأمنية الموسعة بمناطق جنوب الشيخ زويد ورفح، لتطهير سيناء من البؤر الإرهابية والعناصر الإجرامية. وتمكنت الحملات من ضبط 4 عناصر تكفيرية، من بينهم فلسطيني، في أثناء مراقبته لأحد المقار الأمنية بالعريش، بجانب ضبط عدد من المشتبه بهم، حيث يجري فحصهم أمنيًا لبحث مدى تورطهم في الأحداث التي تشهدها محافظة شمال سيناء وأحبطت قوات الجيش محاولة استهداف آليات عسكرية بعبوة ناسفة خلال الحملات الأمنية وعمليات التمشيط بمناطق جنوب الشيخ زويد ورفح. من ناحية أخرى، صرح مسؤول مركز الإعلام الأمني التابع لوزارة الداخلية المصرية بأن مجنداً استشهد وأصيب ثلاثة أشخاص جراء إطلاق نار على قوة الحراسة المعينة لتأمين سفارة دولة النيجر بدائرة قسم شرطة الأهرام في محافظة الجيزة. وقال المسؤول إن الهجوم «أسفر عن استشهاد مجند وإصابة فرد شرطة ومجند والمدعو إيهاب كمال عبدالعزيز موظف أمن بالسفارة (مصري الجنسية)». وتابع أنه تم نقل المصابين للمستشفى للعلاج، وأوضح أن الأجهزة الأمنية تكثف جهودها في ملاحقة الجناة والعمل على ضبطهم. وقالت وزارة الداخلية المصرية في بيان نشر على صفحتها على موقع فيسبوك «في حوالي الواحدة من صباح الأربعاء قام مسلحون يستقلون سيارة ملاكي (خاصة) بإطلاق أعيرة نارية تجاه قوة الحراسة المعينة لتأمين سفارة النيجر بدائرة قسم شرطة الأهرام بالجيزة». وأضافت أن الهجوم «أسفر عن استشهاد مجند وإصابة فرد شرطة ومجند والمدعو إيهاب كمال عبد العزيز موظف أمن بالسفارة». ولم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها عن الهجوم، وهو الثاني على مقر بعثة دبلوماسية أجنبية في مصر هذا الشهر. حيث قتل شخص يوم 11 يوليو وأصيب عشرة أشخاص عندما انفجرت سيارة ملغومة أمام القنصلية الإيطالية بوسط القاهرة. وأعلنت جماعة ولاية سيناء المتشددة التي تتمركز في سيناء وتتبع تنظيم داعش مسؤوليتها عن الهجوم، وألحق هذا الهجوم أضراراً بالغة بمبنى القنصلية وأثار مخاوف من إمكانية أن يفتح المتشددون جبهة جديدة ضد الأجانب، كما قتل النائب العام هشام بركات في انفجار سيارة ملغومة استهدف موكبه بالقاهرة في أواخر شهر يونيوالماضي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا