• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

بسرعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 يوليو 2015

لا بد من تحديد المصدر في كل قصة خلال أول فقرتين، والقصص بالغة الأهمية لا بد من ذكر مصدرها في أول فقرة.

إذا كان ما يتم نشره بياناً طويلاً، لا بد من تحديد مصدر البيان، كلما أتيت على ذكره.

إذا ما استخدمت كلمات مثل «المزعوم» مع بعض البيانات، فلن يحمي ذلك في قضايا التشهير إذا ما كانت المواد التي يتم نشرها خطرة من الناحية القانونية.

لا بد من مصادر للأنباء العاجلة، ما لم تكن تتعلق بمؤشرات اقتصادية أو إيرادات شركات معروفة، أو عندما يبدأ بحدث معروف مسبقاً مثل حفل تنصيب رئيس، وتتم الإشارة إلى المصدر في العادة بكلمة أو اثنتين في الأنباء العاجلة.

ينبغي على الصحفي بدء قصته بالحدث، وليس المصدر.. إلا إذا:

القصة حساسة للغاية أو تدور حول مزاعم، وهنا لا بد من البدء بالمصدر، وليكن الأمر على الطريقة التالية: «زعيم الغال اتهم الإمبراطور يوليوس قيصر بارتكاب جريمة إبادة جماعية».

ولا تكتب: «ارتكب الإمبراطور يوليوس قيصر جريمة إبادة جماعية، بحسب زعيم الغال».

إذا ما كان المصدر شخصية مهمة، فلا بد من بدء القصة بالمصدر.

ذا ما كان هناك شكوك في بعض عناصر القصة، فيمكن البدء بالمصدر، كأن تقول: «ذكرت صحيفة معروفة أن الرئيس.... كان على وشك الاستقالة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض