• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م
  12:19    محكمة سعودية تقضي بإعدام 15 شخصا بتهمة التجسس لحساب إيران         12:36     تعيين كازنوف رئيسا للوزراء في فرنسا خلفا لفالس     

قدمت عتاداً بقيمة 2,1 مليون يورو

ألمانيا تعرض التعاون العسكري مع تونس لمحاربة الإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 يوليو 2015

تونس(وكالات)

عقب الهجمات الإرهابية التي تعرضت لها واستهدفت سائحين، عرضت وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين على تونس تعزيز التعاون العسكري. وقالت فون دير لاين خلال خطاب أمام نواب برلمانيين في العاصمة تونس أمس: «المهم بالنسبة لي هو ما تحتاجونه لمكافحة الإرهاب بصفتكم شريكاً لنا... ألمانيا وتونس يمكنهما إصدار إشارة مهمة من خلال مشروعات مشتركة». وقالت فون دير لاين: «الحكومة الألمانية ترى نفسها مسؤولة عن دعمكم في هذا الموقف».

وتعتزم الحكومة الألمانية دعم تونس في تأمين حدودها مع ليبيا التي يبلغ طولها 600 كيلومتر، للحيلولة دون تسلل إرهابيين وتهريب أسلحة من ليبيا إلى تونس. وأعلن أمس على هامش زيارة فون دير لاين لتونس أن القوات المسلحة التونسية ستحصل من الجيش الألماني على عتاد عسكري بقيمة 2,1 مليون يورو، متمثلًا في حوض عائم لصيانة القوارب وزورق للدوريات وخمس شاحنات صغيرة من طراز «يونيموج»، بالإضافة إلى 3 آلاف خوذة و700 منظار مزدوج. وتدعم ألمانيا تونس بعتاد عسكري منذ عقود. وتلقى حتى الآن 400 جندي تونسي دورات تدريب عسكرية في ألمانيا.

وكانت وزيرة الدفاع الألمانية وصلت إلى تونس قادمة من مالي الليلة قبل الماضية في زيارة رسمية تستمر يومين. وأجرت الوزيرة الألمانية خلال زيارتها محادثات مع الرئيس الباجي قائد السبسي ورئيس البرلمان محمد الناصر ووزير الدفاع فرحات الحرشاني. كما قامت بزيارة متحف باردو الذي شهد هجوماً إرهابياً في مارس الماضي. يذكر أن تونس شهدت نهاية يونيو الماضي هجوماً إرهابياً على منتجع سوسة الساحلي أودى بحياة 38 سائحاً. كما قتل أكثر من 20 سائحاً في هجوم إرهابي آخر على متحف «باردو» الوطني في العاصمة تونس في مارس الماضي.

وكانت ألمانيا تعهدت في زيارات سابقة هذا العام للرئيس يواخيم جاوك ووزير الخارجية فرانك فالتر شتاينماير بتقديم مساعدات فنية لتونس لإحكام مراقبتها لحدودها الشرقية مع ليبيا إلى جانب دعم جهودها في مكافحة الإرهاب عبر التجهيزات. وتعد ألمانيا بشكل عام من أبرز الدول الداعمة للانتقال الديمقراطي في تونس وهي الشريك التجاري الأوروبي الثاني لها بعد فرنسا، حيث تستأثر بنسبة 11 % من مجمل الاستثمارات في تونس. وتعمل 274 شركة ألمانية في تونس بحجم استثمارات قدره 568 مليون دينار وتوفر نحو 50 ألف فرصة عمل كما تعتبر ألمانيا من الأسواق السياحية والتقليدية المهمة لتونس.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا