• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«الجوجيتسو» يؤهل أبطاله بـ «الالتزام الذاتي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 يناير 2016

أمين الدوبلي (أبوظبي)

نظم اتحاد الجو جيتسو ورشة عمل للاعبين الدوليين الناشئين والشباب المرشحين للمشاركة في بطولة أوروبا بفرنسا، تحت عنوان «الالتزام الذاتي وأثره على تحقيق الإنجاز الرياضي» بالتعاون والتنسيق مع مركز أمازون للاستشارات، وذلك في إطار مساعيه المستمرة لتطوير أداء لاعبيه على كافة المستويات.

وأقيمت تلك الورشة على هامش معسكر الفريق في نادي ضباط القوات المسلحة وحاضر فيها مأمون الضروس المدرب والمستشار في شؤون التأهيل الرياضي، والذي سبق له العمل في مجال الأنشطة الشبابية، إضافة إلى كونه عضو باللجنة المنظمة للأوليمبياد المدرسي وعضو اللجنة الاستشارية الشبابية في المجلس الأعلى للشباب والرياضة بالأردن.

وتحدث الضروس مع اللاعبين في عدة محاور مهمة، على رأسها التعريف بأهمية الالتزام الذاتي وأثره الكبير في مساعدة اللاعبين على تطوير مستوياتهم للوصول إلى منصات التتويج، وتحقيق أعلى مستويات الأداء والإنجاز الرياضي، وأهم استراتيجيات التحفيز لرفع مستوى الانضباط الاحترافي لدى اللاعب أثناء المعسكرات والبطولات والاستعدادات للمحكات الدولية الكبرى».

كما تحدث عن التحول الهائل في مسيرة الرياضة الاحترافية التي باتت علماً يستفيد من كل العلوم والأبحاث، ذات الصلة بالإعداد النفسي، وعلم النفس الرياضي والتغذية وصناعة البطل، والإدارة الرياضية والتحليل السيكولوجي والاستثمار والتحليل الفني، وغيرها من العلوم الأخرى التي يمكن تطويعها في خدمة الرياضة، مشيراً إلى وجود استراتيجيات علمية معمول بها لتطوير قوة الإرادة والالتزام الذاتي لدى الرياضيين، مع التأكيد على ضرورة وجود شخصية قوية للاعب البطل، ووجود الدوافع والحوافز التي توفر البيئة الحماسية لكل لاعب في التدريبات والاستعدادات من أجل تطوير مستواه لتحقيق الإنجازات.

وتناول الضروس مع اللاعبين بعض التطبيقات المهمة لضبط التوتر والقلق، وتقليل معدلات الضغط عند اللاعبين في المناسبات المهمة، ومنها اللعب تحت تأثير الحضور الجماهيري الكبير، والتغطية الإعلامية الموسعة من القنوات التليفزيونية، ووسائل الإعلام المقروءة والمسموعة.

من ناحيته أكد فهد علي الشامسي المدير التنفيذي لاتحاد الجوجيتسو عضو مجلس الإدارة، أن الورشة تأتي في إطار استراتيجية الاتحاد لتأهيل وصناعة البطل المتكامل بشكل علمي مدروس، مشيراً إلى تنظيم عدة محاضرات في السابق عن كيفية التعامل الناجح مع وسائل الإعلام، ومخاطر المنشطات والمواد المحظورة على البطل الرياضي، وقال: «ورش العمل والمحاضرات لم تقتصر على اللاعبين فقط، لكنها تضم المدربين والحكام والحكمات والإداريين لأننا نتعامل مع منظومة متكاملة نود أن ننتقل بها إلى مرحلة متقدمة من مراحل الاحتراف».

وقال فهد علي: «هدفنا الرئيسي المساهمة في بناء جيل قوي يخدم دولته، ويحافظ على حضارتها وفق الهوية الوطنية، ونحن نهتم بالعلم كثيراً من أجل تحقيق أولوياتنا وأهدافنا، ولا نترك شيئا للمصادفة لأننا نستهدف أن نوفر أفضل بيئة في العالم لصناعة الأبطال في لعبة الجوجيتسو، وفقا لأعلى المعدلات الدولية، ونعمل على محورين متوازيين أحدهما هو توسيع قاعدة الممارسين من خلال برنامج صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان للجوجيتسو المدرسي، والثاني هو صناعة الأبطال واللاعبين المتميزين للمنتخبات الوطنية لتحقيق الإنجازات، وننظم بطولات محلية وخارجية تصب في مصلحة الوصول إلى تحقيق تلك الأهداف، ولدينا وسائل تقييم ذاتي مستمرة لقياس معدلات التطور، ومن بينها جلب الخبراء العالميين من آن لآخر لدراسة تجربتنا والاطلاع على محاورها وتطبيقاتها، والاستفادة من خبراتهم في تطورها بشكل دائم».

وعن قيمة الالتزام الذاتي قال المدير التنفيذي للاتحاد: «اللاعب الملتزم سلوكياً وأخلاقياً والمنضبط في تدريباته أقرب دائماً إلى تحقيق الإنجازات، والانضباط ممارسة وتدريب، وسلوكيات لابد أن يلتزم بها اللاعب، ونحن نعتبر دائماً أن لاعب الجوجيتسو في الإمارات يمثل بالنسبة لنا ثروة يجب أن نحسن استثمارها وتأهيلها، ولحسن الحظ أن لدينا رئيس اتحاد وهو الأخ عبدالمنعم الهاشمي يولي اهتماماً كبيراً بتلك الجوانب، ويعرف مدى أهميتها، ويقول دائماً أن العامل الانضباطي من العوامل الأساسية في بناء اللاعب والإنسان بشكل عام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا