• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

لتوحيد الفتاوى وخطبة الجمعة

تفاهم بين «الأوقاف» و«إسلامية دبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 يوليو 2015

محمود خليل

دبي (الاتحاد)

وقعت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف مذكرة تفاهم مع دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي لتوحيد الفتاوى، والتشاور والتنسيق بشأن الفتاوى المتعلقة بالشأن العام للدولة، والمشاركة في إعداد خطبة الجمعة واختيار موضوعاتها، مع إلزام خطباء المساجد بالخطبة المعتمدة وفق مساراتها، فضلاً عن تعزيز العمل لدعم البرامج الدينية والعمل الخيري.

وقع المذكرة عن «الهيئة» الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس «الهيئة»، وعن الدائرة الدكتور حمد بن الشيخ أحمد الشيباني المدير العام.

ونصت المذكرة على تطوير التعاون، والسعي للمشاركة في المؤتمرات والفعاليات ذات الصلة بالعمل الديني والخيري، والتعاون في ترشيحات العلماء ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة في برامج شهر رمضان المبارك من كل عام، وإلزام الخطباء بالخطبة المعتمدة وفق مساراتها الثلاثة: خطيب مرتجل غير مقيّد بعنوان الخطبة. وخطيب مرتجل وملتزم بموضوع ومحاور الخطبة. وخطيب ملتزم بالخطبة المكتوبة؛ على أن يتم تفعيل النقل المباشر لخطبة الجمعة المتنقلة أسبوعياً من إمارة إلى أخرى حسب الخطة المعدّة لذلك.

ويتم التنسيق بشأن خطة الوعظ السنوية المشتملة على خطبة الجمعة، والدروس، والأنشطة الدينية، واقتراح موضوعاتها، وبرامجها وفعالياتها، والتشاور بشأن المرشحين لإلقاء المحاضرات داخل الدولة وخارجها.

وقال الكعبي: نسعى من خلال المذكرة لتبادل الخبرات الإدارية والشرعية في مجال تطوير مراكز تحفيظ القرآن الكريم، والعمل على توحيد مناهجها، والتشاور في اختيار المحفّظين والارتقاء بمهاراتهم. والمساهمة في رعاية الفعاليات والبرامج والأنشطة، والتغطية الإعلامية ضمن الوسائل المتاحة، والتبادل المنتظم للإصدارات والدراسات ذات الصلة، والتشاور بشأن برامج الوعظ والإفتاء المسموعة والمرئية والمكتوبة، وموضوعاتها ومحاورها، والمرشحين للاستضافة فيها. وتابع: سنعمل على توفير تأشيرات بعثة الحج الرسمية لحكومة دبي حسب النسب الممنوحة سنوياً لبعثة الدولة الرسمية، وإدراج إداريين من الشؤون الإسلامية بدبي ضمن البعثة الرسمية للدولة. وسننسق معاً من أجل تنفيذ قرار مجلس الوزراء رقم (39) لسنة 2012م، بشأن نظام رعاية المساجد في الدولة. وأشاد الشيباني بعمق العلاقة بين المؤسستين، وأكّد الأهداف المشتركة التي يسعى الجميع لتحقيقها؛ خدمة لهذا الدِّين وللعاملين على إيصال رسالته بكل حب وسلام ومعرفة وإتقان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض