• الجمعة 07 ذي القعدة 1439هـ - 20 يوليو 2018م

«صحة العمال» يؤكد أهمية تطبيق «الذكاء العاطفي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 نوفمبر 2017

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي)

أكد مشاركون في ختام مؤتمر حماية صحة العمال - الشرق الأوسط، أهمية تطبيق برامج الذكاء العاطفي في بيئات العمل، مشيدين بتجربة الإمارات في إسعاد المتعاملين والموظفين العاملين في الهيئات والمؤسسات والشركات.

وقال الدكتور علاء زيدان استشاري الصحة والسلامة والطوارئ: «إن تجربة دولة الإمارات جديرة بالاهتمام، خاصة فيما يتعلق بالتعايش والذكاء العاطفي الموجود في بيئات العمل وفي المجتمع الذي يضم أكثر من 200 جنسية، الأمر الذي يؤكد أهمية علم (الذكاء العاطفي) الذي يغيب عن العديد من المؤسسات في منطقة الشرق الأوسط»، لافتاً إلى أن المستويات الإدارية العليا في الشركات والمؤسسات عليهم العبء الأكبر في نشر هذه المفاهيم الخاصة بإسعاد الموظفين والعاملين معهم، والتحول من المدير الذي يملك السلطة الإدارية إلى أن يكون قائداً مشاركاً في مهام العمل ومساعداً للموظفين في تطوير مهاراتهم. وأشار إلى أن الذكاء العاطفي له العديد من الجوانب الإيجابية، مثل تحسين الحالة النفسية للعاملين، وتعزيز ولائهم للمؤسسات التي يخدمون فيها ويزيد من إنتاجياتهم ويحسن من صحتهم البدنية، حيث انخفاض ضغوط العمل، وبالتالي تفادي أمراض الضغط والقلب، لافتا إلى أن تطبيق عكس ذلك يخلق بيئات عمل منفرة وطاردة للكفاءات. وناقش المؤتمر في ختام جلساته أمس بأبوظبي، قضايا الصحة الجسمية والمخاطر التي تحيط بالعمال في مواقع العمل، ومنها المخاطر الكيميائية والإصابات والتعرض لمواد تزيد معدلات الإصابة بالأمراض الخطيرة، مثل السرطان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا