• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

قاد الصين إلى عبور الدور الأول بـ «العلامة الكاملة»

بيران مدرب متواضع لم يبالغ في التفاؤل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 يناير 2015

سيدني (أ ف ب)

تسلم المدرب الفرنسي آلان بيران البالغ من العمر 58 عاماً، منصبه في فبراير الماضي، ولم يبالغ في تفاؤله، وهو قلل عشية النهائيات من حظوظ فريقه في المنافسة على اللقب القاري، قائلاً: «لسنا مرشحين، ولا نملك أفضل الفرص للمنافسة على اللقب».

ومن المؤكد أن رأيه أصبح مغايراً الآن بعدما أظهر رجاله أنهم قادرون على الذهاب بعيداً في البطولة القارية التي وصلوا إلى مباراتها النهائية مرتين من دون أن يتذوقوا طعم التتويج. ما هو مؤكد أن هناك مخططاً طويل الأمد من أجل التقدم بالكرة الصينية بهدف اللحاق باليابانيين أو الكوريين الجنوبيين، وقد استثمرت ملايين الدولارات على مختلف الصعد من أجل تحقيق الغاية المرجوة.

والمخطط الطويل الأمد ليس محصوراً بمجهود الاتحاد أو الأندية بل الدولة تشكل أساسه، وأبرز دليل على ذلك أن الحكومة قررت في نوفمبر الماضي اللجوء إلى تعليم كرة القدم في المدارس بهدف رفع مستوى اللعبة.

وقاد بيران التنين الصيني التأهل إلى ربع النهائي بالعلامة الكاملة بعد أن حقق الفوز في مباراته الأخيرة على كوريا الشمالية، والتي طالب على أثرها باستخدام تكنولوجيا خط المرمى في نهائيات كأس آسيا، معتبراً أن فريقه حرم من هدف في مباراته الأحد مع كوريا الشمالية (2-1). على الرغم من أن المباراة كانت هامشية للصين بعد ضمان تأهلها إلى ربع النهائي وصدارتها للمجموعة. وطالب الصينيون باحتساب الهدف، لأن الكرة تجاوزت خط المرمى، ولم تكن الإعادة حاسمة في تحديد إذا كانت الكرة تجاوزت الخط لكنها أظهرت أن احتمالية تجاوزها للخط أكبر من عدمه، وقال بيران بعد المباراة: «هناك إمكانية الاستفادة من هذه التكنولوجيا المتقدمة، وآمل أن تستخدم في كأس آسيا، كما كانت الحال في كأس العالم».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا