• الأربعاء 07 رمضان 1439هـ - 23 مايو 2018م

المعارضة القطرية: الانتهاكات مستمرة لحقوق عمال مونديال 2022

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 نوفمبر 2017

القاهرة (مواقع إخبارية)

أكدت مصادر بارزة بالمعارضة القطرية، في تصريحات لـ «اليوم السابع»، أن العمال الأجانب خاصة من دول شرق آسيا وأفريقيا الذين يعملون في بناء منشآت كأس العالم 2022 في قطر يتعرضون لانتهاكات جسدية وجنسية جسيمة في ظل سكوت تام من جانب الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا». وطالبت المصادر جميع الدول التي يعمل أبناؤها بالسخرة في قطر، بإصدار أوامر لمواطنيها بالعودة فورا إلى أوطانهم وترك العمل المهين في الدوحة حفاظا على سلامتهم وحياتهم.

ووفقاً لمنظمة العفو الدولية، هناك نحو 7.1 مليون عامل في قطر، ومعظمهم يعيشون في ظل ظروف غير صحية وغير إنسانية. وأوضحت المصادر أن الاعتداءات الجسدية والمعنوية والجنسية التي يتعرض لها العمال الأجانب، يجب أن يكون لها خط نهاية بلا رجعة، في الوقت الذي تحاول فيه الدوحة شراء نفوس العالم، ودفع ملايين الدولارات لتلميع صورتها.

وكانت تقارير سابقة كشفت أن عمال كأس العالم في قطر يعاملون كـ «العبيد»، في حين أن الشكاوى من الاتحاد الهولندي على طريقها لمقاضاة «الفيفا»، مشيرة إلى أنه يموت في قطر يومياً على الأقل عامل نيبالي واحد. وطالبت 6 منظمات حقوقية على مستوى العالم بتدخل الأمم المتحدة في ملف استضافة كأس العالم 2022، وإيقاف التجاوزات التي قامت بها قطر لتنظيم المونديال، وما حدث من جرائم إنسانية في حق العمال الأجانب.