• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

الجولة الرابعة بـ «مونديال التحمل للسيارات»

تجارب ناجحة لـ«أبوظبي بروتون» في «نوربورجرينج»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 يوليو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أنهى ‬فريق ‬أبوظبي-بروتون ‬للسباقات أمس ‬على متن البورشه 911 تجاربه ‬على ‬حلبة ‬نوربورجرينج ‬الألمانية ‬الشهيرة، ‬استعداداً ‬لخوض ‬غمار ‬الجولة ‬الرابعة ‬من ‬بطولة ‬العالم ‬لسباقات ‬التحمل ‬للسيارات ‬WEC، بم‬شاركة 20 فريقاً، والتي انضمت للمرة الأولى إلى روزنامة البطولة في هذا العام لتحل محل جولة ساوباولو البرازيلية.

وأعربت الفرق المشاركة عن سعادتها بهذه الخطوة كون حلبة نوربورجرينج العريقة، تتمتع بإرث كبير وبمكانة خاصة في قلوب السائقين، حيث تتضمن التجارب في رابع جولات البطولة يومان من السباقات، وشارك خلالها البطل الإماراتي خالد القبيسي بالبورشه مع زميليه النمساوي كلاوس باخلر، وهو سائق سابق ضمن صفوف ناشئي فريق بورشه المصنعي، بالإضافة إلى الألماني الخبير كريستيان ريد.

وعن نتائج تجارب الفريق قبل انطلاق السباق الألماني، قال خالد القبيسي: «لقد كانت تجاربنا جيدة بشكل عام، هطلت الأمطار في اليوم الأول في حين كانت الأجواء جافة في اليوم الثاني، حيث سجلنا أسرع زمن في فئتنا، أما بالنسبة إلى سرعتي، فقد كانت جيدة جداً خصوصاً في الأجواء الماطرة، وتمكنت من تسجيل أحد أسرع الأزمنة في تلك الأجواء».

وأضاف: «تتمتع حلبة نوربورجرينج الألمانية بمقاطع سريعة وانسيابية مع منعطفات سلسة يمكنك معها القيادة بسرعات عالية، ولكن فجأة تصل إلى مقاطع تقنية جداً تتطلب مهارة عالية في القيادة، الخطأ في حلبة نوربورجرينج لا يغتفر وعواقبه عادةً ما تكون وخيمة جداً، فإما أن تعلق في الرمال خارج الحلبة، أو أن تصطدم بالحواجز عند مقاطع أخرى. بشكل عام، أشعر بثقة كبيرة وأنا سعيد بعودتي إلى سيارة السباق بعد إجازة طويلة منذ سباق لومان الماضي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا