• الاثنين 07 شعبان 1439هـ - 23 أبريل 2018م

حمد محمد ثاني الرميثي: مناسبة تترجم معاني التلاحم الكبير بين قيادتنا الرشيدة وشعبنا المعطاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 نوفمبر 2017

أبوظبي(الاتحاد)

أكد معالي الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي، رئيس أركان القوات المسلحة، أن يوم الشهيد مناسبة وطنية تُترجم التلاحم الكبير بين قيادتنا الرشيدة وشعبنا المعطاء.

وقال في كلمته لمجلة« درع الوطن» بمناسبة يوم الشهيد، «تحتفي الإمارات اليوم بواحدة من أقدس مناسباتها الوطنية، وهي يوم الشهيد نترحم فيه على شهداء الوطن الأبرار الذين قدموا أرواحهم الزكية فداء للإمارات، وجعلوا رايتها خفاقة عالية في ميادين الحق والواجب والشرف، في إعلاء كلمة الله، ونصرة الحق والتضامن مع الأشقاء».

وأضاف معاليه، «نقف أيضاً في هذا اليوم إجلالاً وإعزازاً، وتقديراً لأسر الشهداء وذويهم، لما بذلوه من روح وطنية واستعداد للتضحية بكل غال ونفيس كي تبقى الإمارات آمنة ومستقرة، فهؤلاء قدموا مثلاً يحتذى في الوطنية والانتماء.

أما أمهات الشهداء، فهن النموذج الحقيقي في الصبر والإيمان والوفاء للقيادة والوطن، فقد أظهرن أنهن أمهات للأبطال ورديف للمقاتلين».

وأكد معاليه، «إننا في هذا اليوم الخالد من تاريخ دولتنا الحبيبة لا نكرم فقط تضحيات وعطاء وبذل شهداء الوطن الأبرار الذين وهبوا أرواحهم فداء للإمارات، وإنما نبعث أيضاً برسالة تقدير إلى أبطال قواتنا المسلحة الباسلة، الذين يواصلون تقديم مهامهم في اليمن ضمن قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة بكل كفاءة واقتدار، من أجل نصرة الحق والشرعية».

وأضاف معاليه، «إن يوم الشهيد يعد من المناسبات الوطنية التي تُترجم فيها معاني التلاحم الكبير بين قيادتنا الرشيدة وشعبنا المعطاء، فإذا كانت القيادة الرشيدة تخلِّد تضحيات شهداء الوطن الأبرار، فإن أبناء الوطن، يلتفون حول قيادتهم ويتنافسون فيما بينهم من أجل شرف الانضمام إلى القوات المسلحة، لتلبية نداء الوطن المقدَّس في أي وقت، وفاءً لما قدمه ويقدمه إليهم، وإلى الأجيال القادمة من تنمية واستقرار وتقدم.

وقال معاليه،« لقد أثبتت قيادتنا الرشيدة من خلال مبادراتها المتعددة لتكريم الشهداء وتخليد ذكراهم العطرة، وحرصها في الوقت ذاته على رعاية أسر الشهداء وذويهم والوقوف إلى جانب أبنائهم أنها قيادة وفية لا يمكن أن تنسى أبداً تضحيات أبنائها البررة، وأنها تضعهم في قلبها وعقلها».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا