• الأربعاء 09 شعبان 1439هـ - 25 أبريل 2018م

احتفالاً باليوم الوطني

قبّة «اللوفر أبوظبي» تحتضن فعاليات ثقافية وتعليمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 نوفمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

يحتفل متحف اللوفر أبوظبي باليوم الوطني ببرنامج حافل من العروض الثقافية وورش العمل التعليمية التي تحتفي بالتراث الإماراتي، تشمل المالد احتفالاً بالمولد النبوي الشريف في الأول من ديسمبر الساعة: 305 مساءً، ونهمة البحر، وهي أناشيد تراثية ينشدها البحّارة، وسيقدمونها تحت قبّة المتحف ومن على السفن، بما يتلاءم مع روح المتحف المطل على البحر (2 ديسمبر الساعة 4 مساءً) وعرض العيالة (3 ديسمبر من الساعة 10.30 صباحاً وحتى الساعة 12 ظهراً).

كما تؤدي إماراتيات فنوناً حرفية يدوية تتنوّع ما بين التلي والسدو والخوص والبراقع أمام الجمهور (2 - 3 ديسمبر من الساعة 4.00 مساءً وحتى الساعة 7.30 مساءً).

ويقدّم المتحف لزواره العديد من ورش العمل الخاصة باليوم الوطني. ففي ورشة عمل «صمم قلادتك»، سيتمكن الزوار من تصميم مجوهراتهم الخاصة والمستلهمة من «حلية بزخارف حيوانية مزدوجة» معروضة في المتحف ومُعارة من متحف رأس الخيمة الوطني تعود إلى 2000 - 1300 قبل الميلاد، وذلك باستخدام الصلصال لنحت الأشكال والتصاميم التي يريدونها. في حين ستركز ورشة عمل أخرى بعنوان «الإمارات مصدر للإلهام» على القطع الفنية المحلية المعروضة في قاعات عرض المتحف. إذ سيتمكن المشاركون من ابتكار القطع الفنيّة الخاصة بهم بالارتكاز على القطع التي اكتشفوها في قاعات العرض.

وستسلّط الجولات الإرشادية الضوء على الأعمال الفنية الإماراتية المعروضة في قاعات المتحف، وعلى المؤثرات المحلية التي شكّلت مصدر الوحي للهندسة المعمارية المتميّزة للمتحف. واعتبر سيف سعيد غباش، المدير العام لدائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، أن: «اليوم الوطني مناسبة للمواطنين والمقيمين للاحتفال بتاريخ الإمارات العربية المتحدة وعاداتها وتراثها التي لطالما جمعت بيننا. فقد باتت دولة الإمارات العربية المتحدة دولة معاصرة وعالمية تضم العديد من الجنسيات، كما أن التراث الإماراتي متأصل في كل جانب من جوانب ثقافتنا. وأضاف: من هذا المنطلق، يعكس متحف اللوفر أبوظبي هذا الانسجام الثقافي المتميّز، ويرحّب بالزوار من المواطنين والمقيمين على حد سواء للاحتفال بعطلة نهاية الأسبوع التي تتخذ طابعاً وطنياً بامتياز».وقال مانويل راباتيه، مدير متحف اللوفر أبوظبي «إن متحف اللوفر أبوظبي متحف عالمي متأصل في البيئة الثقافية من خلال قصصه وهندسته المعمارية. من خلال عرض القطع المصنوعة يدوياً، مثل أقدم إناء بزخارف هندسية مكتشف في جزيرة مروح والمعروض في أول فصل قصة المتحف، يندرج تاريخ المنطقة ضمن قصة الإنسان التي تروي مسار الإبداعات الفنيّة على نطاق أوسع. بناءً عليه، تم تنظيم هذه الفعاليات والنشاطات بما يسلّط الضوء على الثقافة الإماراتية لتكون متاحة للجميع».

يُذكر أن المشاركة في هذه الفعاليات ستكون من ضمن بطاقة دخول المتحف، وأنها مجانية لأعضاء برنامج «أصدقاء الفن» الخاص المتحف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا