• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أوجاوا يصر على موقفه ومكودي يطلب تقرير التقييم

«الآسيوي»يحقق في تعيين حكام الجولة الأخيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 يناير 2015

سيدني (الاتحاد)

كشفت مصادر رسمية بالاتحاد الآسيوي عن وجود تحقيق داخلي في لجنة الحكام بالاتحاد الآسيوي حول واقعة اختيار أطقم تحكيم يديرون لقاءات حاسمة في المباريات التي دخلتها منتخبات كأس آسيا في الدور التمهيدي لدوري المجموعات، وتحديداً بإدارة طاقم ياباني لمباراة الإمارات وإيران، وطاقم إماراتي لمباراة العراق وفلسطين.

وتسببت تلك التعيينات في أزمة، خاصة في ظل احتساب هدف مشكوك في صحته لإيران، وعدم منح منتخب الإمارات ركلة جزاء صحيحة في المباراة التي جمعت بين الفريقين مساء أول من أمس في بريزبين، وانتهت بخسارة «الأبيض» واحتلاله الترتيب الثاني في المجموعة الثالثة، وبالتالي يلتقي اليابان بعد غد في الدور ربع النهائي. وشكا الوفد الإماراتي من مستوى أداء الحكم الياباني وتغاضيه عن قرارت حاسمة لمصلحة منتخبنا، بينما لم يتقدم الوفد الرسمي بشكوى رسمية إلى لجنة الحكام، كما فرض كروتا صفراء على لاعبي المنتخب الوطني، وكانت سببا في غياب وليد عباس عن المواجهة المرتقبة أمام منتخب «الساموراي». وعلى الجهة المقابلة، أثار الإعلام العراقي انتقادات مشابهة، ضد اللجنة بسبب تعيين طاقم تحكيم إماراتي لإدارة مباراة «أسود الرافدين» و«الفدائي»، وهو ما أثار الجدل حول أسلوب إدارة اللعبة، وتعيين القضاة، وكيفية توزيعهم على مباريات البطولة خلال الأدوار الأولى ومن ثم التالية.

وتفيد المتابعات بأن وراوي ماكودي رئيس اللجنة قد طلب تسليم تقرير مقيم حكام مباراة الإمارات وإيران، بالإضافة لمراقب الحكام لمعرفه آرائهم في أداء الطاقم الياباني، فضلاً عن استفساره عن أسباب تعيين طاقم من بلد يستفيد من أي قرار قد يتخذ خلال المباراة. ومن المعروف أن المسؤول عن توزيع وتعيين الأطقم المكلفة بإدارة مباريات كأس آسيا مكفولة للياباني أوجاوا مدير إدارة التحكيم بالاتحاد الآسيوي، وهو وحده له كل الصلاحيات الخاصة بذلك. وكشفت المصادر أن أوجاوا أصر على سلامة موقفه وموقف اللجنة في قرار توزيع القضاة على مجموعات البطولة.

وتشير المتابعات أن مقيم الحكام والمراقب منحا الحكم الياباني تقديرات مرتفعة، فضلاً عن اعترافهما بصحة هدف إيران في مرمى الإمارات، ولا يتوقع أن يسفر التحقيق الداخلي عن أي قرار من شأنه أن يؤثر على سير البطولة، خصوصاً أن المستوى التحكيمي حتى الآن كان مقبولاً، ولم تظهر أي شكاوى ضد القضاة المعينين، حيث إن كل الأخطاء التي ارتكبت لم تؤثر على نتائج المباريات بحسب مصدر رسمي في اللجنة طلب عدم ذكر اسمه.

وعلى الجانب الآخر، رفض الأمين العام للاتحاد الآسيوي داتو أليكس سوساي، تضخيم الأمر فيما يتعلق بتعيين الحكم الياباني لمباراة الإمارات وإيران، وأشار إلى أن الاتحاد الآسيوي ولجنة الحكام تتعامل بكل شفافية مع جميع الأطراف والمنتخبات، لافتا إلى أن اللجنة أو الأمانة العامة لم تتلق أي اعتراضات رسمية من البعثتين الإماراتية أو الإيرانية. وأضاف: علاقاتنا جيدة بالأصدقاء في الإمارات ولم نسمع منهم أي اعتراض رسمي أو شكوى مقدمة، كما لم يعترض الجانب الإيراني أيضاً، والتعيين لم يكن خطأ لأنه لا يخالف اللوائح، كما لا يجب أن ننسى أن هؤلاء القضاة هم من النخبة الآسيوية، ومعظمهم مرشح لإدارة مباريات كأس العالم في موسكو 2018، وبالتالي لا يمكن التشكيك في نزاهة أي طاقم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا