• الأحد 02 ذي القعدة 1439هـ - 15 يوليو 2018م

ابن دغر: استهداف وزارة المالية لن يمنعنا من مواجهة الإرهاب

قتيلان و4 جرحى بتفجير تبناه «داعش» في عدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 نوفمبر 2017

بسام عبدالسلام (عدن)

قتل شخصان وأصيب 4 آخرون بتفجير تبناه تنظيم «داعش» الإرهابي، واستهدف مبنى وزارة المالية في منطقة خورمكسر شرق عدن. وقال مصدر أمني لـ «الاتحاد» إن عناصر إرهابية قامت بركن سيارة ملغومة بالقرب من بوابة مبنى المالية وترجلوا منها وتفجيرها عن بعد، مضيفا أن الانفجار خلف قتيلين و4 جرحى من حراسة المبنى ومدنيين كانوا متواجدين لحظة الانفجار. وأضاف أن الانفجار سمع دويه في أرجاء خورمكسر ومديريات أخرى في عدن وتسبب في حدوث أضرار جسيمة في المبنى المؤلف من ستة طوابق.

وتبنى تنظيم داعش الإرهابي الهجوم الذي استهدف مبنى المالية الذي يتم عبر إدارة العمليات المالية للمحافظات المحررة. وتعد العملية الثالثة التي يشنها تنظيم داعش في مدينة خلال نوفمبر حيث استهدف في 5 نوفمبر مقر البحث الجنائي في خورمكسر وخلف 45 قتيلا وجريحا، فيما استهدفت عملية أخرى مقر قيادة حماية المنشآت التابعة لقوات الحزام الأمني في المنصورة وخلفت قرابة 30 ما بين قتيل وجريح.

وقال أحمد عبيد بن دغر، رئيس الحكومة اليمنية إن الانفجار الذي استهدف مبنى وزارة المالية في عدن لن يثني الحكومة عن مواصلة جهودها في محاربة الإرهاب.وأضاف ابن دغر، في تغريدات نشرها على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، «على الجميع الاطمئنان أن الوضع تحت السيطرة، وأن الأجهزة الأمنية والفرق الطبية قامت بدورها في إسعاف الذين تعرضوا لأضرار الانفجار في مبنى وزارة المالية، والأجهزة الأمنية قامت بحماية المبنى والوثائق». وأشار إلى أن المستشفى يقوم بواجبه نحو المصابين الذين تم نقلهم إليه وأنهم يتابعون الموقف وسيعملون على محاربة الإرهاب واستئصاله.

وتابع: «وزارة الداخلية وأجهزة الأمن تقوم بواجبها، وتشرف وتتابع الموقف، ونعد المواطنين بمزيد من الإجراءات الأمنية المكثفة لحمايتهم وحماية مؤسسات الدولة». وأوضح، أن هذه الأعمال الإجرامية التي تصاعدت حدتها في الأسابيع الأخيرة لا ترعبهم ولن تثنيهم عن ملاحقة الجناة «هناك مجرمون وقتلة وسننال منهم».وأكد رئيس الحكومة اليمنية أن هناك توجيهات من الرئيس عبد ربه منصور هادي تقضي بالبدء الفوري بتنفيذ الخطة الأمنية لحماية المنشآت الحكومية والخاصة وأمن وسلامة المواطنين ومواجهة العمليات الإرهابية. وقال «على الأجهزة الأمنية والعسكرية القيام بواجباتها ومسؤولياتها في حماية أمن واستقرار العاصمة المؤقتة عدن».

بدوره، أكد وكيل وزارة الإعلام اليمني، عبده سعيد المغلس أن استهداف وزارة المالية في عدن يعد حلقة من حلقات مخطط ميليشيات الانقلاب وأدواتهم الإرهابية لمنع الاستقرار في المدينة وحرمانها من النهوض من جديد. وأضاف أن التفجيرات الأخيرة التي شهدتها المدينة هدفها عرقلة بناء الدولة وتطبيع الأوضاع واستخدم نشر الفوضى وضرب كل الخطوات التي تسعى للبناء والاستقرار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا