• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

المشاركة الحادية عشرة في نهائيات كأس آسيا

«التنين»يرفع «الفيتو الأصفر» في بلاد «الكنجارو»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 يناير 2015

سيدني (أ ف ب)

قد تكون الصين من أقوى الدول اقتصادياً وأكثرها كثافة للسكان، لكنها عجزت حتى الآن عن فرض نفسها كلاعبة مؤثرة في كرة القدم القارية والعالمية على حد سواء، ما جعلها تعمل جاهدة لكي تكون قوة كروية يحسب لها الحساب. لقد أثبتت الصين في أستراليا خلال مشاركتها الحادية عشرة في نهائيات كأس آسيا أنها حققت تقدماً كبيراً، وأبرز دليل على ذلك فوزها بمباراتيها الأوليين للمرة الأولى منذ 1988 ثم إنهاؤها الدور الأول بالعلامة الكاملة للمرة الأولى في تاريخها.

ولا يزال الصينيون يتحسرون على ضياع الحلم على أرضهم عام 2004 حين وصلوا إلى المباراة النهائية قبل أن يخسروا أمام اليابان 1-3، لكن الفرصة متاحة أمامهم الآن لكي يكشروا عن أنيابهم ويصدموا القارة من خلال إقصاء أستراليا المضيفة عندما يتواجهون معها غداً في الدور ربع النهائي.

نجح منتخب الصين في التأهل إلى نهائيات كأس آسيا 2015 في أستراليا بعدما انتظر حتى نهاية مباريات الجولة الأخيرة من التصفيات. لكن الصين خالفت التوقعات في مجموعتها الثانية بعدما اعتقد الجميع أن المنافسة ستنحصر بين السعودية وأوزبكستان نظرا لتاريخ الأولى والمشوار التصاعدي للثانية في البطولة القارية.

وقال «التنين» بقيادة مدربه الفرنسي آلان بيران كلمته وقلب الطاولة عليهما وضرب موعداً في الدور ربع النهائي مع نظيره الأسترالي بعدما ضمن تأهله وصدارته منذ الجولة الثانية وقبل تحقيقه فوزه الثالث على حساب كوريا الشمالية (2 - 1) وذلك من خلال فوزه على «الأخضر» 1 - صفر ثم على أوزبكستان 2 - 1. وكانت استعدادات المنتخب الصيني لنهائيات أستراليا واعدة إذ لم يذق طعم الهزيمة سوى مرة واحدة في 11 مباراة منذ يونيو الماضي بقيادة بيران الذي استلم المهمة قبيل الجولة الأخيرة من التصفيات أمام العراق حيث تأهلت الصين رغم الخسارة 1 - 3. وقد أصابت الصين حين قررت الاعتماد على خبرة بيران الذي قادها إلى الدور ربع النهائي للمرة الأولى منذ أكثر من عقد من الزمن وتحديداً منذ نهائيات 2004 على أرضها.

وهناك مؤشرات واضحة على تقدم الكرة الصينية التي يبقى أفضل إنجاز لها تأهلها إلى مونديال 2002 في كوريا الجنوبية واليابان، حيث ودعت من الدور الأول، وأبرزها تمكن جوانججو ايفرجراند بقيادة المدرب الإيطالي الفذ مارتشيلو ليبي من وضعها على خارطة الألقاب الآسيوية بتتويجه بطلاً لمسابقة دوري أبطال آسيا العام الماضي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا