• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تذبح رضيعها وتحاول الانتحار بعد توقيفها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 يناير 2014

ا ف ب

أقدمت امرأة سويسرية أوقفت في شرق اسبانيا، لمغادرتها بلادها بطريقة غير شرعية مع طفلها البالغ عشرة أشهر، على ذبح الطفل قبل أن تحاول الانتحار، على ما أعلنت الشرطة الاسبانية.

وأوقفت كاترينا كاتيت-ستاهيلي (40 عاما) في مدينة توريبييخا بموجب مذكرة توقيف دولية أصدرها القضاء السويسري.

وقد نقلت المرأة بعد توقيفها إلى مستشفى في هذه المدينة الواقعة على ساحل اسبانيا الشرقي مع طفلها بسبب مرض ابنها تحت حراسة من الشرطة.

وعند حلول المساء، "قالت إنها تريد أن تنظف الطفل وتغير حفاضه. وقد استغلت الوضع لقتله"، على ما قال ناطق باسم الشرطة.

وأضاف "لقد ذبحته عند مستوى العنق بواسطة سكين مطبخ وفعلت الشيء نفسه لنفسها وهي في وضع خطر".

وأوضح أن شرطيا كان مع المرأة و"قد تدخل عندما رأى أنها تقوم بحركات غريبة. ورأى عندها أنها تمكنت من ذبح الطفل وحاولت قطع عنقها في الوقت ذاته وبحركة واحدة. جرحها ليس بعميق لأن الشرطي تدخل".

وكانت المرأة مطاردة منذ 24 ديسمبر بعدما غادرت بلادها بطريقة غير شرعية مع طفلها الذي يعاني من مرض الاستسقاء الدماغي وهو مرض خطر يؤدي إلى تشوهات في الدماغ والوجه.

وفي صورة نشرتها وزارة الداخلية يبدو الطفل مبتسما مع جبهة تعاني تشوها كبيرا.

وكانت الخدمات الاجتماعية قد "سحبت حضانة الطفل منها فانتزعته بطريقة عنيفة من مركز الإيواء" حيث كان يعالج، من دون إذن على ما أوضح الناطق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا