• الخميس 03 شعبان 1439هـ - 19 أبريل 2018م

الألعاب العالمية للإعاقة الحركية والبتر في البرتغال

الإمارات تشارك في 4 مسابقات بـ «فيلاريال»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 نوفمبر 2017

فيلاريال (الاتحاد)

تستضيف مدينة فيلاريال البرتغالية الألعاب العالمية للكراسي المتحركة والبتر بعد اكتمال وصول الوفود والمنتخبات المشاركة والتي تستمر حتى 6 ديسمبر، وتشارك الإمارات بـ 4 ألعاب هي ألعاب القوى والسباحة ورماية القوس والسهم وتنس الطاولة، ويضم وفدنا 34 عضواً منهم 15 لاعباً ولاعبة في ألعاب القوى (مضمار وميدان) وفي القوس والسهم لاعب، وفي تنس الطاولة لاعب، والسباحة بلاعب، ويتقدم منتخب ألعاب القوى البطل الأولمبي محمد القايد.

وتأتي الألعاب العالمية «الإيواس» ضمن أجندة المشاركات الخارجية الطموحة لاتحاد رياضة أصحاب الهمم لتأهيل أكبر عدد من أبطالنا وحجز مقاعد لهم للتواجد في طوكيو 2020، وقال الدكتور عبدالرزاق أحمد بني رشيد عضو مجلس إدارة الاتحاد، رئيس لجنة غرب آسيا، ممثل الإمارات في أعمال الجمعية العمومية للإيواس، إن مجلس إدارة الاتحاد يولي هذه المشاركة أهمية خاصة من أجل حصد النتائج الإيجابية التي تؤهل أصحاب الهمم لتحقيق ما يصبو إليه كل منتسب إلى هذه الشريحة من المجتمع.

وأشار إلى أن الإنجازات التي ظل يحققها أصحاب الهمم هي ثمرة دعم القيادة الرشيدة، وطالب بني رشيد اللاعبين المشاركين بمضاعفة الجهد لأجل الوصول إلى منصات التتويج ورفع شعار التحدي للسير على درب النجاحات وعدم التفريط في المكتسبات التي تحققت خلال الفترة الماضية.

وقال: منتخباتنا دخلت أجواء عالمية البرتغال من أجل ضربة البداية والجميع ارتدى قفاز التحدي، حيث رفع الجميع شعار الذهب في هذا المحفل العالمي المهم.

وأضاف: ثقتنا كبيرة في جميع أعضاء البعثة لتمثيل مشرف، مشيراً إلى أن أبطال الإمارات في قمة جاهزيتهم لخوض تحدي البطولة، وتابع: هذا المحفل العالمي سيشهد أعمال انتخابات الجمعية العمومية للإيواس وستعقد السبت المقبل، والتي يخوض فيها الدكتور طارق سلطان بن خادم نائب رئيس الاتحاد، عضو مجلس إدارة الاتحاد الدولي للإعاقة الحركية والبتر، لمنصب نائب الرئيس، وسنقدم له كل الدعم للفوز بهذا المنصب، آملين المزيد من المقاعد الدولية لكوادر الإمارات الوطنية. من جانبه، أكد أحمد سالم المظلوم أن أصحاب الهمم سيحتفلون بالميداليات تزامناً مع احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ 46، مشيراً إلى أن هذه الإنجازات ستكون الهدية من أصحاب الهمم ليردوا جزءاً من دين وطنهم المعطاء واهتمام قيادتنا الرشيدة.

وقال: إنه لشرف كبير تمثيل الإمارات في هذا المحفل العالمي للإيواس، ونأمل أيضاً للدكتور طارق سلطان بن خادم كل التوفيق في الانتخابات، ليكون ذلك إنجازاً يضاف لرياضة أصحاب الهمم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا