• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

لدوره الكبير في نشر اللعبة وزيادة جماهيريتها

«دولي الرجبي» يضع الظالعي في قائمة «الأفضل تأثيراً»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 يوليو 2015

دبي (الاتحاد)

في إنجاز إداري جديد، اختار الاتحاد الدولي للرجبي قيس الظالعي الأمين العام لاتحاد الرجبي، ضمن 3 شخصيات مؤثرة في مجال اللعبة بالعالم، حيث أشاد بيرنارد لاباسيت رئيس الاتحاد الدولي في رسالة رسمية إلى إبراهيم عبد الملك الأمين العام لهيئة الشباب والرياضة، بجهد الظالعي في تطوير اللعبة علي المستوى العالمي والآسيوي والعربي، مما ساهم في نشر اللعبة وزيادة جماهيريتها، من خلال الإقبال الكبير علي مزولتها من قبل اللاعبين، وحرص الجماهير على متابعة اللعبة، مما عزز من مكانتها وأدى إلى مشاركة اللعبة ضمن الألعاب الأولمبية.

ويعتبر الظالعي من الشباب المتحمسين للعبة الرجبي، حيث ترك بصمة مميزة في نشر اللعبة وتطورها محلياً وقارياً، حيث تسلم المهمة مع زملائه بالاتحاد وكان عدد المشاركين بها 40 لاعباً معظمهم من الأجانب، وخلال فترة وجيدة لم تتعد السنوات الخمس أصبحت قاعدة اللعبة في الدولة تضم 4 آلاف لاعب، وتم توطين جميع المنتخبات الوطنية، وتشكيل منتخب نسائي هو الأول في المنطقة الخليجية، وأصبحت اللعبة تجد صدي كبيرا واهتماما غير مسبوق في الدولة.

ولم تتوقف مساعي الظالعي علي الصعيد المحلي بل امتد إلى الصعيد الخليجي والعربي، حيث يبذل مساعي كبيرة من أجل نشر اللعبة في دول مجلس التعاون الخليجي، وقام بزيارة السعودية، وعقد اجتماعا مع أعضاء اللجنة الأولمبية وأقنعهم باستحداث اللعبة في المملكة، لتشهد المملكة نشاط متميز للعبة خلال الآونة الأخيرة وتم إشهار جمعية للعبة، وجار مواصلة الجهود مع باقي الدول، ثم امتد الحماس والنشاط إلى الدول العربية، فشجع الظالعي اللعبة في مصر ولبنان والأردن، وتم إقامة بطولة في الدولة بمشاركة هذه المنتخبات من أجل تشجيع عناصرها على الاستمرار في اللعبة وتوفير احتكاك قوي لهم واكتساب مزيد من الخبرات التي تصقل مواهبهم.

كما واصل طموحه الكبير في نشر اللعبة وزيادة جماهيريتها على الصعيد الآسيوي، فنال عضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي، واختير رئيسا للجنة التطوير به، وجاء هذا الاختيار برغبة شخصية منه لمواصلة جهوده في نشر اللعبة وزيادة قاعدتها وشعبيتها في القارة.

وقال الظالعي: «شرف لي ولكوادر الدولة أن أحظى بهذا التقدير العالمي، والثقة من الاتحاد الدولي، وأعتز بذلك على الرغم من العمر الوجيز للعبة في الدولة والذي لا يتجاوز الأعوام الخمسة، ومثل هذا الاختيار يبرهن علي أن العمل الجاد لا يضيع سدى. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا