• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

السركال يترشح رسمياً لولاية ثانية في رئاسة اتحاد الكرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 21 فبراير 2016

دبي (د ب أ)

قدم يوسف يعقوب السركال رئيس الاتحاد الإماراتي لكرة القدم صباح اليوم الأحد، أوراق ترشحه رسميا لخوض السباق الانتخابي لفترة ولاية ثانية «على التوالي» وثالثه في تاريخه في رئاسة الاتحاد.

وجاءت هذه الخطوة بعد ما يقارب الشهر من إعلانه نية الترشح، وبعد 21 يوماً من فتح باب الترشح للسباق الانتخابي، الذي يغلق رسمياً يوم 29 فبراير الجاري، بينما تجرى الانتخابات يوم 30 أبريل المقبل بأبوظبي.

ويستهدف السركال مواصلة العمل الذي تم إنجازه خلال فترة الولاية الحالية، التي امتدت لأربعة أعوام، والتي شهدت العديد من الإنجازات، لعل أبرزها تأهل المنتخب الأولمبي لأولمبياد لندن 2012، وفوز المنتخب الأول بلقب خليجي 21 بالبحرين، ثم برونزية كأس آسيا بأستراليا2015.

وحسم السركال الانتخابات الماضية التي جرت قبل 4 سنوات، بعد أن حصد أغلبية ساحقة من الأصوات، بواقع 26 صوتاً، بينما حصل منافسه على منصب الرئاسة وقتها، عبدالله حارب، على صوتين فقط، كما كان قد تم إلغاء صوتين.

وعبر يوسف السركال في تصريحات صحفية عن ثقته في تقديم تصورات «غير مسبوقة» لبرنامجه الانتخابي، وفي حملته الانتخابية، وهو ما سيعلن عنه بالتفصيل، في الوقت المناسب، عن طريق مؤتمر صحفي موسع، يتطرق لأهم مراحل خطة العمل، التي تشهد تحقيق نقلة نوعية في إدارة الكرة الإماراتية، والسعي لتحقيق مزيد من الإنجازات، في ظل منافسة المنتخب الأول على بطاقة التأهل لمونديال موسكو 2018، بالإضافة للعمل على صناعة منتخبات وطنية قوية بمختلف المراحل السنية.

وشدد السركال على أن الثقة الغالية التي وجدها من قيادات الرياضة الإماراتية، بالإضافة لمجالس إدارات الأندية المحلية بالدرجتين، الأولى والمحترفين، كانت خير دافع له لاتخاذ قرار الترشح، بثقة وثبات، نحو مواصلة الطريق نحو تعزيز نقاط القوة التي ظهرت خلال الدورة الحالية، والعمل على دفعها إلى مزيد من التطور، فضلاً عن علاج بعض السلبيات التي ظهرت والسعي بكل قوة للقضاء عليها تماماً، عبر تقديم أفكار خارج «الصندوق».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا