• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

يرشان ماء على ضريح ليقوم صاحبه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 يناير 2015

أ ف ب

أوقفت الشرطة، روسيين اثنين بعد أن رشا "ماء مقدسا" على ضريح لينين في الساحة الحمراء في موسكو وهما يصرخان "قم وامش".

وأمضى الرجلان ليلة في السجن، بانتظار المثول أمام القضاء بعد فعلتهما تلك التي قاما بها يوم عيد الغطاس عند الروس الأرثوذكس. ووجهت إليهما تهمة "التخريب" وقد تفرض عليهما عقوبة سجن مدتها 15 يوما.

وكشف موقع "أو في دي" أن الرجلين واسمهما يوفغيني أفيلوف وأوليغ باسوف هما من أعضاء جميعة للفنانين تعرف ب "بلو رايدر".

وأظهر شريط فيديو نشر على الانترنت الرجلين وهما يزيحان الحواجز المحيطة بالضريح ويرشان عليه ماء مقدسا من زجاجات كبيرة ويصرخان "قم وامش" قبل أن توقفهما الشرطة.

وتتباين آراء الروس بشأن عرض جثمان لينين المحنط في ضريح وسط الساحة الحمراء في موسكو. وتطالب أغلبية بسحبه، لكن الشيوعيين يعارضون بشدة هذا الاقتراح.

وقد بين استطلاع للآراء أجراه مركز "ليفادا" سنة 2012 أن 25 % من المشمولين بالدراسة يؤيدون إبقاء الجثمان المحنط في الضريح، في حين أن 53 % منهم يعتبرون أنه ينبغي دفنه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا