• الأربعاء 09 شعبان 1439هـ - 25 أبريل 2018م

محمد بن زايد: الأمم ترتقي بتضحيات أبنائها.. ودماء شهدائنا لم تذهب سدى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 نوفمبر 2017

أبوظبي (وام)

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أن «يوم الشهيد» هو يوم فخر لدولة الإمارات العربية المتحدة تتجسد فيه قيم الولاء والانتماء وحب الوطن في أسمى معانيها.. يوم يقف فيه أبناء الإمارات وقفة عز وشموخ وإباء يتذكرون بكل تقدير وإجلال تضحيات كوكبة من خيرة أبناء هذا الوطن المعطاء الذين حملوا أرواحهم الزكية الطاهرة على أكفهم وجادوا بها فداء لدولة الإمارات العربية المتحدة ومن أجل أن تبقى رايتها عالية خفاقة ضاربين أروع الأمثلة في التضحية والبذل والعطاء.

وقال سموه - في كلمته بمناسبة يوم الشهيد -: «إن الأمم تبنى وترتقي بسواعد أبنائها وعزيمتهم وحبهم وولائهم لأوطانهم وتضحياتهم من أجل رفعتها وعزتها.. ولا توجد تضحية أعظم ولا أسمى من أن يقدم الإنسان روحه الطاهرة خدمة لوطنه.. وكلما سادت هذه الروح روح التضحية والفداء والولاء كان هذا الوطن أكثر قوة ومنعة وتطورا».

وأضاف سموه «نحن هنا في دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» فخورون كل الفخر بأبنائنا وشبابنا الذين قدموا القدوة والنموذج في التضحية والفداء ولم يترددوا في تلبية نداء الوطن والواجب بل هبوا مسرعين ملبين النداء ليسطروا أروع الملاحم في ميادين الحق والشرف ويذهلوا بشجاعتهم وبسالتهم وعزيمتهم القوية العدو قبل الصديق.. مرسخين الصورة الحقيقية لمعدن ابن الإمارات الأصيل الذي وقف على الدوام سدا منيعا أمام كل محاولات النيل من هذا الوطن العزيز أو تهديده أو المساس بوحدته ونسيجه الوطني ومصالحه العليا».

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أن قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» تخصيص يوم الثلاثين من نوفمبر مناسبة سنوية للاحتفاء بشهداء الوطن الأبرار يؤكد اعتزاز دولة الإمارات العربية المتحدة بأبنائها الذين ضحوا بأرواحهم الزكية الطيبة في سبيل عزتها وشموخها وحرصها على تخليد بطولاتهم في قلوب الأجيال المتعاقبة وعقولهم لتذكرهم دوما بما قدمه هؤلاء الأبطال من تضحيات لتظل راية الوطن عالية خفاقة ويظل أبناؤه يعيشون في ظلال وارفة من الأمن والأمان والازدهار.

كما أكد سموه أن ملاحم البطولة التي سطرها شهداؤنا الأبرار ليست جديدة على أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة وإنما هي نتاج لشيم أصيلة وراسخة في المجتمع الإماراتي يتوارثها الأبناء عن الآباء والأجداد وهي كذلك ترجمة لمنظومة القيم التي رسخها الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» وإخوانه من الآباء المؤسسين في نفوس أبناء الوطن لتثمر أجيالا متجددة من الأبطال الذين يضربون المثل والقدوة في الدفاع عن الحق ودفع الظلم ومساندة الأشقاء وصون أمن وطنهم ومكتسباته مهما كلفهم ذلك من تضحيات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا