• الثلاثاء 04 ذي القعدة 1439هـ - 17 يوليو 2018م

تدمير معسكر للإرهابيين بالرطبة ودعوات لتدخل أميركي بالعراق لـ «تجنب الأسوأ»

العبادي يعلن انتهاء «داعش» عسكرياً ومعصوم بأربيل لرأب الصدع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 نوفمبر 2017

سرمد الطويل، باسل الخطيب (بغداد، السليمانية، أربيل)

أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي مساء أمس، انتهاء وجود تنظيم «داعش» عسكريا في العراق، بعد ساعات من إعلان قائد عمليات الأنبار غرب العراق اللواء الركن محمود الفلاحي، تدمير معسكر لـ «داعش» جنوب الرطبة على الحدود مع الأردن.

وبحث رئيس الجمهورية العراقية فؤاد معصوم الذي وصل الإقليم مع المسؤولين الأكراد، رأب الصدع وبدء حوار مع الحكومة الاتحادية ببغداد، بينما تحدثت مصادر كردية أن زيارة معصوم إلى السليمانية وكركوك وأربيل، كشفت مجدداً عمق الخلافات بين مختلف القوى السياسية الكردية من جهة، وبين الأخيرة والحكومة الاتحادية من جهة أخرى، مثلما أكدت الحاجة إلى تدخل دولي، أميركي تحديداً، لحث مختلف تلك الأطراف على «التفاهم وتجنب الأسوأ» في ظل وضع إقليمي مضطرب.

وقال العبادي للصحفيين في مقر الحكومة أمس «قواتنا طهرت 14 ألف كيلومتر مربع في منطقة الجزيرة، وأنهينا وجود داعش عسكريا في العراق». وأضاف «منذ 100 عام، لم تتمكن الحكومات المتعاقبة من الوصول إلى الحدود بشكل كامل مع سوريا».

وذكر «أن أحداث سيناء بمصر الأخيرة، تؤكد رؤية العراق حول خطر الإرهاب، ودعوة إلى زعماء المنطقة إلى التعاون لمحاربة الإرهاب».

وكان قائد عمليات الأنبار غرب العراق اللواء الركن محمود الفلاحي صرح أمس، بأن «قوة من الفرقة الأولى بالجيش تمكنت من تدمير معسكر لداعش في صحراء جلابات، وتبعد 80 كم جنوب الرطبة، و310 كم غرب الرمادي». وأضاف أن «المعسكر يحتوي على معمل لمعدات تفخيخ وعجلة مفخخة ومواد متفجرة». ... المزيد