• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

تتضمن الذكاء الاصطناعي والتسامح والمستقبل والسعادة والتغير المناخي

وزارات غير تقليدية تنطلق بالوطن إلى المستقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 ديسمبر 2017

آمنة الكتبي (دبي)

اتخذت دولة الإمارات نهجاً جديداً لتحقيق الحكم الرشيد، وأصبحت تغرد في الكوكب منفردة بخطواتها نحو التقدم والرقي، حيث تحرص القيادة الرشيدة من آن لآخر على استحداث وزارات جديدة في الحكومة، ضمن سعيها الدائم لتحقيق سعادة شعب الإمارات، حيث استحدث التشكيل الأخير للحكومة وزارة جديدة للذكاء الاصطناعي لأول مرة في العالم، وتم تعيين عمر بن سلطان العلماء، وزيراً لها، كما تم استحداث وزراء للتسامح والمستقبل والشباب والسعادة والتغير المناخي، ورفد قطاع التعليم بوزيرين جديدين، بالإضافة إلى الوزير الحالي، وتشكيل مجلس أعلى للتعليم لمتابعتها، فضلاً عن تشكيل مجلس للشباب ومجلس لعلماء الإمارات.

وضم التشكيل الجديد وزراء شباباً تقلدوا وزارات غير تقليدية، وكفاءات وطنية، وقدم لها كل الدعم لتنطلق بالدولة إلى مصاف الدول الأكثر تقدماً ورقياً، ما يثبت أن الإمارات دائماً هدفها الأساسي هو الاستثمار في التنمية البشرية وبناء الإنسان.

وتؤمن القيادة الرشيدة في دولة الإمارات بأن الشباب يمثلون الطاقة الاستراتيجية لأي دولة، وهم الاستثمار الحقيقي في المستقبل، ومن هذا المنطلق تم إشراك الشباب في قيادة المسيرة، والعمل على تحقيق رؤية الإمارات.

وتثق القيادة بأهمية دور الشباب، وتسخر جميع الإمكانات لتدريبهم وتأهيليهم وتزويدهم بكل الإمكانات لإفساح المجال أمامهم لإطلاق طاقاتهم، بجانب رفد مختلف القطاعات في الجهات الحكومية بالكوادر الإماراتية المؤهلة التي تمتلك المقومات كافة، بما يضمن لدولة الإمارات تعزيز موقعها الريادي على المستويين الإقليمي والعالمي، بما يسهم في وصول الدولة إلى المراتب الأولى في مختلف النواحي.

كما أنها سباقة دوماً إلى الاهتمام بفئة الشباب، والعمل على تهيئة البيئة المناسبة التي تضمن لهم تحقيق التقدم، وهذا الاهتمام ينبع من إيمان قيادة الدولة وقناعتها الكاملة بدور الشباب في مواصلة البناء والتطوير. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا