• الأحد 06 شعبان 1439هـ - 22 أبريل 2018م

الإمارات.. سجل حافل في احترام حقوق الإنسان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 ديسمبر 2017

محمود خليل (دبي)

حققت دولة الإمارات إنجازات كبيرة في مجال تعزيز حقوق الإنسان، ما أبهر دول العالم المتقدم كون هذه الإنجازات تتحقق في منطقة تسودها كبرى التهديدات والعقبات أمام النهوض بحقوق الإنسان العالمية بسبب التطرف والعدوان والتدخلات المتزايدة.

ويشكل مبدأ احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية جزءاً أساسياً من مبادئ وقيم راسخة في المجتمع الإماراتي، فمنذ تأسيس الإمارات العربية المتحدة في عام 1971، دأبت الدولة على إنشاء مجتمع يسوده التسامح، وتتعدد فيه الثقافات ويعيش فيه أناس من شتى أرجاء العالم بانسجام ووئام مع بعضهم بعضاً.

وحدد دستور دولة الإمارات العربية المتحدة بوضوح الحريات والحقوق التي يتمتع بها جميع المواطنين، فهو يمنع التعذيب والاعتقال والاحتجاز التعسفي، ويصون الحريات المدنية، بما فيها حرية التعبير والصحافة والتجمع السلمي وتكوين الجمعيات، وممارسة المعتقدات الدينية، وقد تم الاستثمار بصورة هائلة في مجالات التعليم، والرعاية الصحية، والإسكان، والتنمية الاقتصادية المستدامة.

وتنظر دولة الإمارات العربية المتحدة بعين الاعتبار والاهتمام لمفهوم حقوق الإنسان، وفقاً للشريعة الإسلامية باعتبارها المصدر الرئيس للتشريع في الدولة، وتستدل بالإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي أصدرته الجمعية العامة للأمم المتحدة في العاشر من ديسمبر عام 1948.

وتواصل الإمارات العمل بشكل دؤوب لتكريس التزامها العميق بتعزيز احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية وتوفير المساواة والعدالة الاجتماعية لجميع القائمين داخل حدودها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا