• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

يحتضنهم ركن للمرح في انتظار حضور الوالدين

الأطفال التائهون «نجوم صغار» في عالم مدهش

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 يوليو 2015

دبي (الاتحاد)

بين قاعات «عالم مدهش» الثماني، تبحث نوال عبدالقادر عن طفلها التائه أحمد، 5 سنوات، فيما يتجه زوجها حسين إلى موقع وجود إدارة الأمن الرئيسة للأبواب، ويظهر عليهما القلق الشديد لخوفهما من أن يكون الصغير أحمد قد غادر المكان الواسع، أو تاه بين الألعاب بمفرده... هكذا الحال عادة في أي مكان يدخله آلاف الأشخاص يومياً في صحبة أطفالهم للعب والتسلية، وحال نوال وزوجها حسين، يشبه حال الكثيرين من الآباء والأمهات الذين يتعرضون للموقف نفسه، لكن إدارة عالم مدهش هذا العام ابتكرت طريقة مثالية لتسهيل الأمر على الأهل والطفل في الوقت نفسه.

وبهدف زيادة الأمن والأمان في المكان، الذي يعتبر بحق الوجهة الترفيهية العائلية الأشهر في المنطقة، فقد عمدت إدارة عالم مدهش إلى تخصيص مكان للعب وتسلية الأطفال التائهين لحين قدوم ذويهم، حيث يتم اصطحاب الطفل إلى منطقة «النجوم الصغار» في القاعة رقم 8 بصورة طبيعية، من دون أن يشعر بالخوف، ويوضع في هذا المكان الآمن ليلعب ويلهو مع كافة الأطفال الموجودين فيه لحين قدوم والديه واصطحابه.

بين أيدٍ أمينة

وبينما يتم تأمين الطفل أحمد، يتصل مشرف منطقة النجوم الصغار بذويه، مستخدماً الرقم والاسم المسجلين على سوار يوضع حول يد كلّ طفل يدخل عالم مدهش عند البوابات الرئيسية، ليبشر والد الطفل «حسين» بأن ابنه بين أيدٍ أمينة، ويتبدد خوف السيدة نوال، والدة الطفل المفقود، وتنظر إلى ابنها في ركن النجوم الصغار وهو لا يكترث لشيء، سوى للمرح مع أقرانه، بينما تعود العائلة مجدداً إلى مساحات الترفيه الممتدة على 34 ألف متر مربع في القاعات 1-8 في مركز دبي التجاري العالمي، شاكرين الإدارة على هذا التنظيم المميز.

وحسب المسؤولين في عالم مدهش، فإن عدد الأطفال المفقودين الذين يتم اصطحابهم للعب في ركن النجوم الصغار لحين حضور ذويهم، لا يتجاوز أصابع اليد الواحدة على امتداد ساعات العمل، فيما تم اتخاذ التدابير اللازمة على البوابات الرئيسية، المؤدية إلى الخروج من عالم مدهش، كي لا يسمح لأي طفل بالمغادرة دون أن يكون بصحبة والده أو والدته. وترى السيدة نوال عبدالقادر أن الشعور بالأمان هو أهم ما يميز قاعات «عالم مدهش»، خاصة وأن العاملين يحسنون التعامل مع الأطفال، ولديهم الخبرة المطلوبة للتصرف كي لا يشعر الطفل بأنه تائه في مكان واسع مليء بالزوار. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا