• الأربعاء 09 شعبان 1439هـ - 25 أبريل 2018م

ختام النسخة السابعة لبطولة اليوم الوطني للرماية

«أدنوك أ» يفوز بلقب الرجال ودولفين بطل السيدات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 نوفمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

أسدل الستار أمس على بطولة اليوم الوطني للرماية بنسختها السابعة، التي أقيمت على مدى أسبوعين، بمشاركة مميزة من فرق المؤسسات والهيئات الحكومية، تحت إشراف مجلس أبوظبي الرياضي وبتنظيم شركة رماية الدولية، بالتعاون مع شركة توازن القابضة ونادي كراكال.

وتوج فريق «أدنوك أ» بطلاً لفئة الرجال وحاز على الميداليات الذهبية، وحصل على الفضية فريق «أمروك أ»، فيما حاز على الميداليات البرونزية فريق دائرة القضاء أ. وفي فئة السيدات توج فريق شركة دولفين للطاقة المحدودة باللقب، وذهبت الميداليات الفضية لفريق أبوظبي للإعلام صاحب المركز الثاني، فيما حل بالمركز الثالث فريق الهيئة الاتحادية للهويّة والجنسية، وحصلت على أفضل رامية في البطولة مريم البلوشي من فريق الهيئة الاتحادية للهويّة والجنسية، فيما حاز على جائزة أفضل رامٍ في البطولة سلطان المنصوري من أبوظبي للإعلام. شهد الحفل الختامي الدكتور سعيد عبدالله الغفلي مدير عام الهيئة الاتحادية للهويّة والجنسية، وعبدالله ناصر الجعبري رئيس مجلس إدارة شركة رماية الدولية، وعدد كبير من ممثلي المؤسسات الحكومية والشركات الوطنية الراعية للحدث، وممثلي وسائل الإعلام.

بدوره قدم عبدالله ناصر الجعبري، رئيس مجلس إدارة شركة رماية الدولية، تهانيه وتبريكاته للفرق الفائزة والتي أثرت البطولة بمشاركتها وتفاعلها المميز، مؤكداً على أن شركة رماية الدولية وشركة توازن القابضة ونادي كراكال يولون اهتماماً كبيراً بعقد وتنظيم البطولة سنوياً وبمشاركة أوسع وأكثر من المؤسسات والهيئات الحكومية، مشيراً إلى أن الإقبال الكبير الذي تشهده منافسات بطولة اليوم الوطني للرماية في كل عام، ما هو إلا دليل صريح على النجاح والتفاعل والمنافسة الشريفة والدوافع الكبيرة التي تسجلها الفرق المختلفة التي تثري الحدث، وتكشف لنا عن إمكانيات وطنية وقدرات مميزة ستعزز مكانة اللعبة وتمكنها من تحقيق أهدافها، مشيداً بدور الرعاة والداعمين للبطولة والذين أسهموا بنجاح النسخة السابعة التي تميزت بحضور لافت ومنافسة قوية من جانب الفرق التي بلغت نهائي الحدث.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا