• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

ردود فعل واسعة بعد الفوز بجائزة محمد بن راشد للإبداع الرياضي

التهاني تنهال على اتحاد الجو جيتسو من المنظمات الدولية والهيئات المحلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 نوفمبر 2017

أمين الدوبلي (أبوظبي)

تواصلت ردود الأفعال في اتحاد الجو جيتسو عقب الفوز بجائزة محمد بن راشد للإبداع الرياضي كأفضل مؤسسة رياضية محلية، وتوالت التهاني والتبريكات من الاتحادات والمؤسسات الرياضية في الدولة على الاتحاد، وتلقى الاتحاد تهنئة من الاتحاد الدولي للجو جيتسو، وعدد من الاتحادات الوطنية والقارية.

وأكد محمد سالم الظاهري نائب رئيس الاتحاد أن التكريم عندما يأتي من رمز الإبداع يكون شهادة نجاح، وأن الجائزة تتويج لجهود كل المنتسبين للعبة في الدولة، وكل من ساهم في تحقيق الإنجازات القارية والعالمية والمحلية، سواء كانت إدارية من خلال احتلال المناصب الدولية، في الاتحادين الآسيوي والدولي، واستقطاب مقر الاتحادين الدولي والآسيوي إلى عاصمة الجو جيتسو العالمية «أبوظبي»، أو إذا كانت الإنجازات رياضية بحصد الألقاب والميداليات في كل المحافل لرفع علم الدولة على كل المنصات، لا سيما أن بصمة أبطال الإمارات أصبحت موجودة في كل محفل يشاركون به على مستوى منتخبات الرجال أو الشباب أو الناشئين، وأيضاً على مستوى تمكين المرأة، وهو الأمر الذي نعتز به جميعاً، حيث أثبتت بنت الإمارات من خلال تجربة الجو جيتسو أنها مبدعة، كلاعبة وإدارية ومنظمة للأحداث الكبرى، ونجحت في حصد الميداليات على المستويات الآسيوية والعالمية.

وقال الظاهري: «أسباب هذه الإنجازات واضحة وتكمن في توجيهات ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ثم المتابعة الدقيقة من قبل الاتحاد برئاسة عبدالمنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الآسيوي والإماراتي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي الذي يتعامل مع كل منتسبي الجو جيتسو وكأنه الأب أو الأخ الأكبر لهم جميعاً، ويحرص على التعرف إلى التفاصيل الصغيرة كافة الخاصة بأبطالنا وبرامجنا وشركائنا في كل الجوانب».

وتابع: «هناك تكامل كبير في الأدوار بين الأسرة والمدرسة واللاعبين والمدربين وشركة بالمز سبورت الرياضية الذراع الفنية للاتحاد، وروح الأسرة الواحدة في الإدارة التنفيذية، كما أن كل برامجنا تحمل في طياتها آليات للتقييم الدوري، وهو الأمر الذي جعل انتشار اللعبة سريعاً، وإنجازاتها غزيرة، ومساهماتها تفوق كل التوقعات»، وزاد: «الجو جيتسو كرياضة نجحت في أن تصنع حالة في المجتمع، لتقدم لأجيالنا الجديدة ثقافة رياضية تقوم على الانضباط والالتزام والولاء للوطن والقيادة الرشيدة، والصبر والتحمل والالتزام والشجاعة والثقة بالنفس، ويكفينا فخراً أن كل الدراسات التي صدرت عن المسؤولين في المدارس تؤكد أن الطالب الذي يمارس رياضة الجو جيتسو أكثر قدرة على التركيز في استيعاب المواهب الدراسية، وأفضل من حيث التوازن النفسي، إلى الدرجة أنها ساهمت في تحسين أوضاع بعض الطلبة في الجانب التعليمي».

وتابع الظاهري: «الاستثمار في الأجيال الجديدة يتصدر أولويات قيادتنا الرشيدة حالياً، وتبلور ذلك في الاهتمام بهم تعليميا من خلال تطوير المناهج، واختيار أفضل المدرسين، والتركيز على الجانب الذهني والرياضي، وفي هذا الصدد كان برنامج «الجو جيتسو المدرسي» فعالاً للغاية، وساهم بشكل واضح في توسيع قاعدة ممارسة رياضتنا، والكشف السريع عن المواهب في سن مبكرة لتبنيها ودعمها بأفضل البرامج التدريبية حتى أصبح لدينا أفضل لاعبين في العالم على مستوى الناشئين». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا