• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

تنفذها «مساندة» بتكلفة 167 مليون درهم

«أبوظبي للتعليم» يتسلم مدرسة ياس يوليو المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 21 فبراير 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تسلم شركة أبوظبي للخدمات العامة «مساندة» المرحلة الثانية من مدرسة ياس إلى مجلس أبوظبي للتعليم في يوليو المقبل، لتكون جاهزة لاستقبال الطلبة في العام الدراسي 2016 - 2017، وذلك انطلاقاً من حرصها على تجسيد رؤى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، نحو توفير بيئة تعليمية محفزة ومتطورة بأرقى المعايير العالمية للطلبة، وصولاً إلى تعليم نوعي، يخلقُ جيلاً واعداً متعلماً، يساهم في خدمة الوطن والمجتمع. وقال المهندس سعيد المحيربي مدير إدارة المباني في شركة أبوظبي للخدمات العامة «مساندة» إن الشركة تعمل بالتعاون مع الجهات الحكومية والمؤسسات المختلفة في إمارة أبوظبي لتحقيق الكفاءة العالية في الأداء إلى جانب الشفافية وتطوير الخدمات، مستندة في ذلك إلى دراسات دقيقة ومتكاملة اختصرت مدة التنفيذ، وطورت مستوى المخرجات والخدمات المقدمة إلى أرقى المعايير، ورفعت أعباء تنفيذ المشاريع من على كاهل الجهات غير ذات الاختصاص، مما أفسح لها مجالاً للتركيز على مجال عملها الرئيس وتحسين الخدمة والارتقاء بمنظومة المشاريع الحكومية. وتقع المدرسة التي تبلغ تكلفتها 167 مليون درهم في جزيرة ياس بأبوظبي، وتعتبر واحدة من أرقى المناهل التعليمية، وتمتد على مساحة 25,000 متر مربع، وتحتوي على 75 فصلاً دراسياً وتتسع لألفي طالب وطالبة، وتضم مكاتب للطاقم التدريسي ومكتبة ومصلى وكافتيريا ومسبح وعيادة صحية وصالة متعددة الأغراض، كما تم تزويدها بجميع الأنظمة الإلكتروميكانيكية وأنظمة مكافحة الحريق وتقنية المعلومات المتطورة، بالإضافة إلى الأثاث التعليمي المناسب، كما وتضم مرافق وحدائق خارجية، تحتوي على ألعاب تناسب جميع الفئات العمرية للطلاب. وأضاف المهندس المحيربي أن أعمال بناء المدرسة بدأت على مرحلتين متوازيتين في سبتمبر 2014 وفق خطة مدروسة للانتهاء من أعمال المرحلة الأولى واستيعاب الطلاب، مؤكداً متابعة «مساندة» للأعمال المتبقية في المدرسة مع ضمان الالتزام بأرقى المواصفات. ويجري استكمال أعمال المرحلة الثانية وفق الخطة وفي موعدها لاستيعاب بقية أعداد الطلاب بكافة المراحل الدراسية من مرحلة رياض الأطفال وحتى المرحلة الثانوية بالتوازي مع اتخاذ العديد من الاحتياطات وشروط السلامة لعزل أماكن الدراسة تماماً عن مناطق أعمال الإنشاءات الجارية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض