• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

عبدالله بن زايد يطلع على "الطائرة الشمسية" قبيل رحلتها حول العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 يناير 2015

وام

اطلع سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية اليوم على طائرة "سولار إمبلس 2" العاملة بالطاقة الشمسية ضمن فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة الذي تستضيفه "مصدر".

وكان في استقبال سموه لدى وصوله إلى مطار البطين للطيران الخاص بأبوظبي معالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة رئيس مجلس إدارة "مصدر" والطياران السويسريان بيرتراند بيكارد وأندريه بورشبيرغ مؤسسا مشروع "سولار إمبلس".

وقدم بيكارد وبورشبيرغ لسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان شرحا مفصلا عن الطائرة وتقنياتها المبتكرة والتكنولوجيا النظيفة التي تستخدمها والتي يمكن تطبيقها في مختلف مجالات حياتنا اليومية لبناء مستقبلا أكثر استدامة.

كما تعرف سموه على إمكانيات الطائرة التي تتميز عن غيرها بإمكانية الطيران ليلا ونهارا بالاعتماد على الطاقة الشمسية فقط ودون استعمال قطرة وقود واحدة أو إنتاج أي انبعاثات ضارة.

وأعرب سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان عن أمنياته بالنجاح والتوفيق والعودة بسلام لفريق الطائرة في رحلتهم، مشيدا بجهود شركة "مصدر" التي تقوم بدور الشريك المضيف لمشروع "سولار إمبلس" في إطار التزامها بالاستثمار في قطاع الطاقة المتجددة والتكنولوجيا النظيفة وتطويره محليا وعالميا.

وقال سموه "إن وصول سولار إمبلس وتجميعها وإقلاعها من أبوظبي في شهر مارس المقبل يمثل خطوة هامة لهذه الرحلة التاريخية حول العالم ويأتي اختيار أبوظبي لأن تكون نقطة الانطلاق والختام تأكيدا للمكانة الرائدة التي حققتها دولة الإمارات في مجال الطاقة النظيفة والمتجددة بفضل الرؤية المستقبلية بعيدة المدى لقيادتنا الرشيدة".

والتقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان خلال الزيارة عددا من طلاب المدارس الفائزين والمتأهلين في جائزة زايد لطاقة المستقبل ـ فئة المدارس في آخر دورتين للجائزة.

كما التقى سموه مجموعة من الطلاب والأطفال الفائزين في حملة شركة مصدر لإطلاق الأفكار والاقتراحات والنصائح حول المحافظة على المياه والطاقة عبر فيلم تليفزيوني قصير "كليب" لا تتجاوز مدته 15 ثانية وتم تكريمهم في حفل خاص أقيم على هامش أسبوع أبوظبي للاستدامة.

وقدم سموه التهنئة للفائزين بجائزة زايد لطاقة المستقبل وأشاد بإنجازهم العلمي وبارك لهم جهودهم ومثابرتهم وتمنى لهم التوفيق في حياتهم العلمية والعملية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض