• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مشاركة طلاب من أبوظبي والعين والغربية

1100 لاعب في تصفيات دوري «ريال مدريد الإمارات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 يوليو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

انطلقت مساء أمس الأول تصفيات دوري أكاديمية ريال مدريد للطلاب بصالة نادي ضباط القوات المسلحة بالعاصمة أبوظبي الذي ينظمه مجلس أبوظبي للتعليم ضمن فعاليات مهرجان الصيف، وبمشاركة 1100 طالب في التصفيات الأولية التي أقيمت على يومين من مختلف مدارس أبوظبي والعين والمنطقة الغربية، وشارك في تصفيات مدارس العين 500 طالب من مدرسة الجاهلي، فيما شارك في اليوم الثاني التصفيات الخاصة بمدارس أبوظبي 600 طالب.

وأسفرت التصفيات عن اختيار 128 لاعباً تم تقسيمهم على 16 فريقاً موزعة على فئتين بواقع ثمانية فرق لكل فئة.

وانطلقت المباريات الرسمية للبطولة أمس الأول، بإقامة أربع لقاءات ضمن منافسات الفئة الأولى بين11 و12 عاما، وتتواصل المنافسات حتى 13 أغسطس المقبل، حيث ستقام المباراة النهائية لكل فئة، وسوف يتم تنظيم معسكر صيفي للفريق الفائز في كل فئة بمدينة مدريد الإسبانية لمدة 10 أيام، ‫‫وحصل الوصيف وصاحب المركز الثالث على جوائز قيمة سيتم الإعلان عنها لاحقا.‬‬

‫‫‬‬‫‫من جهته، أعرب ناصر خميس مدير مشروع صيفنا مميز، عن سعادته البالغة بمواصلة مشوار البطولة الناجح للعام الثاني على التوالي، مؤكدا أن مجلس أبوظبي للتعليم يسعى دائما إلى دعم مثل هذه الأنشطة الناجحة التي تخدم الاستراتيجية العامة القائمة على أساس بناء بيئة علمية حاضنة من الطراز النموذجي.‬‬

‫‫وقال: «لقد انضم دوري ريال مدريد إلى قائمة فعاليات مشروع صيفنا مميز منذ العام الماضي وحقق نجاحات كبيرة في نسخة الانطلاق، الشيء الذي حفز الجميع إلى تكرار المشهد الناجح والسعي إلى تطوير البطولة بشكل يخدم الأهداف العامة المقام من أجلها الحدث».‬‬

‫‫وأضاف: «الدوري يشكل محطة جديدة وفرصة مميزة للطلبة غير المنتسبين للأندية لتطوير مستوياتهم والاستفادة من التجربة الجديدة واغتنام أوقات فراغهم بالممارسات الإيجابية التي تمهد لهم مساحات جديدة لتحقيق تطلعاتهم وطموحاتهم».‬‬ ‫‫وتابع: «مجلس أبوظبي للتعليم حرص على دعم الفكرة وتثبيت وجودها، انطلاقاً من الاهتمام والحرص على توفير كل مجالات النجاح والتميز لطلبة المدارس، إلى جانب العمل على تعزيز الشراكة مع أكاديمية ريال مدريد الكبيرة على مستوى الدولة، وتطوير أفق التعاون معها بما يخدم وينعكس إيجاباً على المردود الفني للطلبة، وتعزيز فرص تطورهم وتأهيلهم ليكونوا جيلاً واعداً مدركاً لأهمية الرياضة ودورها في الحد من الممارسات السلبية، إلى جانب تحفيزهم على تسجيل علامات التفوق في الجانب العلمي وتحقيق التوازن في الأداء الرياضي».‬‬

‫‫وأعرب خميس عن ثقته التامة في خروج النسخة الثانية من البطولة بشكل رائع، مؤكدا أن كل الشواهد تؤكد ذلك في ظل الرغبة العارمة لدى جميع الفرق في الظفرة بمعسكر خارجي بمدريد الإسبانية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا