• الأربعاء 05 ذي القعدة 1439هـ - 18 يوليو 2018م

51 % من المستهلكين يرفضون التعامل مع الشركات المهددة إلكترونياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 نوفمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

قد يتوقف (51%) من المستهلكين في الشرق الأوسط عن مزاولة الأعمال التجارية مع الشركات التي تتعرض لاختراق البيانات، بحسب دراسة أُجريت على أكثر من 10000 شخص على مستوى العالم تم إجراؤها نيابة عن شركة «جيمالتو» «Gemalto»، الرائد العالمي في مجال الأمن الرقمي، وبالإضافة إلى ذلك، يشعر قرابة نصف المستهلكين (47%) أن الشركات لا تتعامل مع أمن بيانات المستهلكين بجدية كبيرة.

ورغم المخاوف، وجدت دراسة «جيمالتو» أن المستهلكين يخفقون في تأمين أنفسهم بشكل كافٍ، حيث لا يزال أكثر من قرابة ثلثي المستهلكين (64%) يستخدمون كلمة المرور ذاتها للعديد من الحسابات على الإنترنت، وحتى عندما توفر الشركات حلولاً أمنية قوية، مثل المصادقة ذات العاملين، فإن قرابة ثلث المستهلكين (28%) يعترفون بعدم استخدام التقنية لتأمين حسابات وسائل التواصل الاجتماعي، ما يجعلهم معرضين لمخاطر انتهاكات البيانات. ويرى 68% من المستهلكين أن مواقع التواصل الاجتماعي تمثل أحد أكبر التهديدات لأمن بياناتهم، بينما يساور قرابة ثلث المستهلكين (29%) القلق من مواقع السفر. من جهة أخرى، فإن نحو ثلث (28%) المستهلكين يضعون أكبر قدر من الثقة في البنوك فيما يتعلق ببياناتهم الشخصية، رغم كونها أهدافاً متكررة وضحايا لاختراقات البيانات، في حين أن الجهات المعتمدة من القطاع تحظى بقدر من الثقة يمثل (9%) وشركات تصنيع الأجهزة (19%) والجهات الحكومية (23%).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا