• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

المشي يحسن الصحة والروح المعنوية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 يناير 2015

ا ف ب

أكدت دراسة حديثة أن الانضمام إلى ناد مخصص لرياضة المشي يعتبر من أبسط الطرق لتحسين صحة الإنسان ورفع معنوياته.

وقالت مجلة "بريتش جورنال اوف سبورتس ميديسين" الطبية إن باحثين في جامعة "ايست انجليا" توصلوا إلى هذه النتيجة بعد قيامهم بتحليل نتائج 42 دراسة شملت اعضاء في نواد للمشي.

وحوالى ثلاثة ارباع الاشخاص الـ2000 الذين تم استعراض نتائجهم في 14 بلدا، وبغالبيتهم من النساء، كانوا يشاركون دوريا في انشطة في نواديهم بوتيرة وكثافة متفاوتتين لكن المدة لم تتخط اجمالا الساعة في كل زيارة الى النادي.

ومن خلال دراسة ممارسي رياضة المشي، اشار الباحثون الى ان هؤلاء الاشخاص اظهروا "تحسنا احصائيا مهما" لمستوى الراحة لديهم بالمقارنة مع وضعهم خلال الفترة التي لم يكونوا يمارسون الرياضة فيها.

ومن بين هذه التحسينات، تحدث الباحثون عن تحسن الشكل الجسدي وتراجع حالات الاكتئاب وتدني مستويات ضغط الدم وعدد نبضات القلب خلال فترات الراحة ومستويات الكوليسترول في الدم فضلا عن زيادة في سعة الرئتين، الا ان الاثر كان اضعف على مستوى السكر في الدم وعلى قياس الخصر.

وخلص الباحثون الى ان "مجموعات المشي تمثل طرقا فعالة وآمنة مع التزام جيد وعدد كبير من المنافع على الصعيد الصحي".

الا ان هذه الدراسة لم تقارن اثر المشي على الصحة مع ذلك المتأتي من رياضات اخرى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا