• الخميس 03 شعبان 1439هـ - 19 أبريل 2018م

464 مليون درهم قيمة التداولات

تباين إغلاق مؤشرات الأسهم المحلية وسط هدوء التعاملات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 نوفمبر 2017

حاتم فاروق (أبوظبي)

تباينت إغلاقات مؤشرات الأسواق المالية المحلية بين الارتفاع والانخفاض مع نهاية جلسة تعاملات أمس، متأثرة بحالة الهدوء التي شهدتها تداولات المستثمرين، وتدني مستويات السيولة وغياب المحفزات، ففي الوقت الذي شهد فيه مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية ارتفاعاً بنسبة 0.48%، تراجع مؤشر دبي المالي بنسبة 0.46%.

وسجلت قيمة تعاملات المستثمرين في الأسواق المالية المحلية مع نهاية الجلسة نحو 463.9 مليون درهم، بعدما تم التعامل على أكثر من 225.4 مليون سهم، من خلال تنفيذ 3677 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 61 شركة مدرجة، ارتفع منها 19 سهماً، فيما تراجعت أسعار 30 سهماً، وظلت أسعار 12 سهماً على ثبات عند الإغلاق السابق.

وشهدت الأسهم القيادية المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية زخماً في التعاملات ظهرت بوضوح في عمليات دخول على سهمي «أبوظبي الأول» و«اتصالات» مما دفع المؤشر العام للارتفاع مع نهاية الجلسة، ليغلق عند مستوى 4295 نقطة، بعدما قام المستثمرون بالتعامل على 39.9 مليون سهم، بقيمة بلغت 86.9 مليون درهم، من خلال تنفيذ 736 صفقة، حيث تم التعامل على أسهم 25 شركة مدرجة، ارتفع منها 10 أسهم، فيما تراجعت أسعار 8 أسهم، وظلت أسعار 7 أسهم على ثبات عند الإغلاق السابق.

أما مؤشر سوق دبي المالي، فتأثرت تعاملاته بضغوط بيع طالت عددا من الأسهم القيادية والمنتقاة، ليغلق مع نهاية الجلسة متراجعاً عند مستوي 3428 نقطة، خاسراً 15 نقطة عن الإغلاق السابق، بعدما تعامل المستثمرون على أكثر من 185.5 مليون سهم، بقيمة إجمالية بلغت 377 مليون درهم، من خلال تنفيذ 2941 صفقة، حيث تم التعامل على أسهم 36 شركة مدرجة، ارتفع منها 9 أسهم، فيما تراجعت أسعار 22 سهماً، وظلت أسعار 5 أسهم على ثبات عند الإغلاق السابق.

وتعليقاً على أداء الأسهم المحلية خلال جلسة تعاملات أمس، قال وضاح الطه عضو المجلس الاستشاري لمعهد الأوراق المالية والاستثمار البريطاني في الإمارات: «إن تعاملات المستثمرين على الأسهم القيادية المدرجة بالسوقين سواء بالشراء أو البيع ساهمت بشكل رئيس في إغلاق المؤشرات المحلية، مؤكداً أن حالة الهدوء مازالت تسيطر على أداء الأسهم المدرجة متأثرة بالإجازات ومواسم الأعياد، متوقعاً استمرار هذه الحالة خلال الجلسات لمقبلة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا