• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

عشت يا وطني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 21 فبراير 2016

للوطنِ الذي قالَ المرأة أولاً، لوطنٍ يضعُ نُصب عينيه أن المرأة هُنا بحكمتها وخبراتها وعِلمها، لا بنُقص عقلها، هذا الوطن الذي لم يمنح المرأة كُرسياً فقط، بل منحها وهي في حُضن وطنها فضاء، تضعُ به صوتها وتُدلي برأيها دون الخوف من أن يقف بطريقها أحد يقول لها «لا»، فهذا وطننا يحمل الآن نساءً بقلوب وقوة الرجال!

ولحكومةٍ نستبشرُ خيراً بتقدّمها، بجذبها الوَعي الفكريّ والنّور والمستقبل، في وقتٍ تتساقط به الحكومات بكثرة الكلام وقلة الفعل، هُنا أيضاً في هذا الوطن، رجال قلّ كلامهم وقالوا مزيداً بالفعل! فنحنُ تربّينا واثقين بأن ما قد قيل بالأمس تحقق اليوم، وأن ما قد يُقال اليوم سيتحقق في الغد، فالمواطن على هذه الأرض، يرقد مُتفائلاً بالخير ليصبح اليوم التالي ويجد الخير في وسط بيته وأرضه، يجد الأمن الرّوحي بأن قادتنا كانوا قد سهروا بالأمس لإسعاد المواطن اليوم. الإمارات الآن بفضل الله وحكمة قادة السّعادة وتماسك الشعب، حلقة حديدية لا يظهر على جلدها الصّدأ، والمحن لا يُمكنها أن تُسقطنا، لأن منها نتعلم الاستمرار، ومنها نتقدم.

عشتَ يا وطني بنبضك سعادةٌ وأمناً.

عشتَ وفي أحضانك إشراقة المُستقبل.

عهود النقبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا