• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«تنظيم الاتصالات» تستضيف ورشة «بنك المهارات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 يوليو 2015

دبي (الاتحاد)

استضافت هيئة تنظيم الاتصالات ورشة عمل «بنك المهارات»، بالتعاون مع الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، وذلك في إطار مشروع بنك المهارات الحكومية الإلكترونية الذي يهدف إلى تأسيس قاعدة بيانات موحدة تضم جميع المهارات والخبرات والكفاءات للعاملين في الحكومة الاتحادية.

واستهدفت ورشة العمل التي أقامتها الهيئة في مكاتبها بأبوظبي ودبي إلى تدريب الموظفين على آلية إنشاء وتحديث حسابات خاصة بهم على شبكة الإنترنت بهدف تطوير بنك المهارات للموارد البشرية الحكومية، وبناء منصة إلكترونية على شبكة الإنترنت، لتعزيز سبل الحوار والتبادل البنّاء للمعارف والخبرات.

ويهدف مشروع بنك المهارات إلى فتح المجال أمام أكثر من 90 ألفاً من موظفي الحكومة الاتحادية، للانضمام إلى شبكة الإنترنت ومساعدتهم على إنشاء وتطوير حساباتهم المهنية على الشبكة.

وقال سعيد سلطان السويدي، نائب المدير العام لقطاع الخدمات المساندة في بيان صحفي: «يمثل مشروع بنك المهارات الحكومية، خطوة مهمة أخرى نحو ترسيخ مكانة دولة الإمارات، من خلال تعزيز قدرتها التنافسية العالمية في مجال الريادة والتميز في الأداء الحكومي».

وأضاف أنه نظراً للدور الرائد الذي تتصدره الدولة في مجال المشاركة الرقمية، يثبت المشروع أهميته كمرجع حيوي للهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات ولكل الجهات الحكومية في الدولة، كما أنه يدعم ويحفّز الموظفين من خلال تشجيعهم على تطوير قدراتهم الحالية وتعزيز مهاراتهم عبر شبكة الإنترنت، مما يسهم في بناء مجتمع مهني أكثر تنوعاً وكفاءة وخبرة».

وشهدت الورشة مشاركة واسعة من مديري الإدارات في الهيئة والموظفين من مجموعات العمل المختلفة، تمكن المشاركون من خلال العرض التقديمي المفصل من التعرف على أهداف المشروع وإنشاء وتطوير حساباتهم الشخصية على الإنترنت.

وكانت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية قد وقعت مذكرة تفاهم مع لينكد إن، أكبر شبكة للمهنيين في العالم، بهدف جمع أكثر من 90 ألف من موظفي القطاع الحكومي في الدولة على منصة «لينكد إن» ومساعدتهم على إنشاء وتطوير صفحاتهم المهنية على الموقع.

وأطلقت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية مشروع المنتدى الإلكتروني، وهو منصة تفاعلية تجمع المتخصصين في مجال الموارد البشرية والمهتمين بهذا الشأن في دولة الإمارات وجميع أنحاء العالم، لتبادل الخبرات والآراء حول الموضوعات المتعلقة بتطوير رأس المال البشري وأفضل ممارسات الموارد البشرية على مستوى العالم، وسيتم تنفيذ جميع هذه الأنشطة من خلال صفحة الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية على موقع لينكد إن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا