• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

هذا الأسبوع

السؤال الذي صنع العقدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 يوليو 2015

حسن المستكاوي

لم يحقق الزمالك الفوز على الأهلي منذ 8 سنوات.. وتحديداً منذ فوزه بهدفين سجلهما تامر عبدالحميد وجمال حمزة، في الدوري.

وطوال تلك الفترة يطرح جمهور الزمالك السؤال: متى نهزم الأهلي؟ ومع تكرار الهزيمة وتكرار السؤال، أصابت العقدة الفريق الأبيض، وهو ما تجلّى في المباراة الأخيرة، القمة رقم 110، حين بدا لاعبو الزمالك وكأنهم يتحركون بأكياس من الرمال في أقدامهم، وكان ذلك في حد ذاته مفاجأة، لأن الفريق قدم أفضل عروضه منذ سنوات هذا الموسم وضمن الدوري تقريباً، وأقول تقريباً، لأن كرة القدم مستديرة جداً في ميت عقبة.

كان فوز الأهلي في القمة الأخيرة بمثابة حشو تورتة الدوري البيضاء بشحنة مسامير، وكان جمهور الزمالك ينتظر أن يزين التورتة التي يردها بعد 11 سنة بقطعة كريز أو بحشوها بالكريم شانتيه، بالفوز على الأهلي.. وعلى مدى تاريخ الناديين التقيا 219 مرة في جميع المنافسات، المحلية، والأفريقية، والودية، وتتضمن القائمة أول لقاءات الفريقين عام 1917، ومباريات في كأس السلطان حسين، وكأس مصر، وكأس السوبر المصري، والدوري، ودوري منطقة القاهرة، والبطولات الأفريقية.. والحصيلة لمصلحة الأهلي الذي حقق الفوز في 95 مباراة مقابل 53 للزمالك و71 مباراة انتهت بالتعادل.

وفى اللقاءات الأفريقية لعب الأهلي والزمالك 9 مباريات، وفاز الأحمر في 5 مباريات، وفاز الأبيض في مباراة وتعادلا في 3 مباريات. تسجيل تلك الإحصائيات لا يعنى قطعاً تحيزاً للأهلي، ومن الأسف أن الجمهور يحسب التاريخ حين يعرض ويسجل على أنه انتماء.. وقد لا يعلم الكثير من عشاق الزمالك أن الفريق حقق الفوز على الأهلي مرتين6 - صفر، وذلك في عامي 1942 ببطولة دوري القاهرة، وفى عام 1944 في نهائي كأس مصر، إلا أنه في هذه المباراة أوقف اتحاد الكرة 14 نجماً من الأهلي لمخالفة تعليماته بالسفر إلى فلسطين ولعب عدد من المباريات الودية هناك تحت مسمى منتخب نجوم القاهرة، وهذا بمثابة رد تاريخي على فوز الأهلي الشهير بمباراة بيبو وبشير 6 - 1.

لقد بات من المحتمل جداً أن يلتقى الأهلي والزمالك مجدداً على المستوى الأفريقي في الكونفدرالية بعد تصدرهما للمجموعتين.. وفى تلك الحالة يمكن أن يكون النهائي مصرياً خالصاً، ويفترض أن يخرج احتفالياً، إلا أن غير العقلاء قد يفسدونه ويشعلونه حريقاً بتصريحاتهم التي تصنع كرة نار تهبط من فوق التل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا