• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

"الأطلسي" يتضامن مع تركيا في مواجهة "داعش"

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 يوليو 2015

أ ف ب

أكد حلف شمال الأطلسي، الذي عقد اجتماعا طارئا في بروكسل اليوم الثلاثاء بطلب من انقرة، تضامنه مع الحليفة تركيا في هجومها على تنظيم "داعش" الإرهابي والناشطين الأكراد في سوريا.

وقال الأمين العام للحلف النروجي ينس ستولتنبرغ، في ختام اجتماع سفراء الدول ال28 الأعضاء إن "كل الحلفاء أكدوا لتركيا تضامنهم ودعمهم الحازم".

وأضاف أن "الإرهاب يشكل تهديدا مباشرا لأمن أعضاء الحلف الأطلسي وللاستقرار والازدهار الدوليين"، مؤكدا أن تركيا لم تطلب "وجودا عسكريا إضافيا" للحلف.

واعترف كل المشاركين لتركيا "بحقها في الدفاع عن نفسها" لكن بعض المشاركين دعوا إلى "رد متكافئ" ضد متمردي حزب العمال الكردستاني لإنقاذ عملية السلام الهشة التي بدأت منذ 2012، كما ذكرت مصادر دبلوماسية في بروكسل.

ويأتي هذا الاجتماع بعد يوم على قرار الولايات المتحدة وتركيا، أمس الاثنين، تعزيز تعاونهما العسكري للقضاء على التنظيم المتطرف في شمال سوريا.

وقال مسؤول اميركي كبير الاثنين إن الشراكة الجديدة بين الولايات المتحدة وتركيا "تهدف إلى إقامة منطقة خالية من التنظيم وضمان قدر أكبر من الأمن والاستقرار على طول الحدود التركية مع سوريا".

وأضاف أنه "لا يزال يتعين العمل على وضع تفاصيل" هذا الاتفاق لكنه أكد أن "أي جهود عسكرية مشتركة لن تشمل فرض منطقة حظر للطيران" وهو ما تريده تركيا منذ فترة طويلة. وأكد أن الاتفاق سيضمن دعم تركيا "لشركاء الولايات المتحدة على الأرض" الذين يقاتلون تنظيم "داعش" الإرهابي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا