• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

«الإمارات للتقنية الحيوية» يبدأ إنتاجه خلال 12 شهراً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 أكتوبر 2010

الاتحاد

يبدأ مصنع الإمارات للتقنيات الحيوية في منطقة مصفح بأبوظبي إنتاجه خلال 12 شهرا، بحسب رفعت السيد أحد مؤسسي المصنع والمدير التنفيذي له.

وكان معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي دشن في نوفمبر الماضي المصنع الذي يعد الأول من نوعه في المنطقة، بكلفة تصل إلى 120 مليون دولار، وهو عبارة عن شراكة بين مجموعة من رجال الأعمال المواطنين وإحدى المؤسسات الكورية الجنوبية المتخصصة.

وذكّر السيد في تصريحات أدلى بها على هامش فعاليات يوم التكنولوجيا الحيوية الذي نظمته جامعة الإمارات صباح أمس بمسرح كلية تقنية المعلومات بالحرم الجامعي الجديد في المقام أن المصنع سينتج المواد الأولية المستخدمة في إنتاج أدوية الأنسولين، وكذلك أدوية علاج عدد من الأمراض المزمنة مثل “أمراض الكلى، والسرطان، والكبد، والقلب” وغيرها من الأمراض الشائعة في المنطقة.

ويخصص المصنع 80% من إنتاجه للتصدير إلى مختلف دول العالم، و20% للاستهلاك المحلي والخليجي.

حضر فعاليات اليوم عدد من عمداء الكليات المعنية بجامعة الإمارات وممثلي الدوائر والوزارات والشركات وجمع من طلبة السنوات النهائية في التخصصات المعنية بجامعتي الإمارات وزايد.

ولفت السيد إلى أن فعاليات يوم التكنولوجيا الحيوية تهدف إلى تعريف الطلبة المواطنين في تخصصات الهندسة الكيميائية والفيزياء وعلوم الحياة والطب والأغذية والزراعة بطبيعة العمل بمجال التكنولوجيا الحيوية وتشجيعهم على الإفادة من الفرص التدريبية الوظيفية التي سيوفرها المصنع.

وأشار بيان صدر عن الجامعة أمس أن المصنع باشر عملياً في التوظيف للمرحلة الأولى من المشروع، حيث يتوقع أن يستقطب المصنع 420 من الخريجين المواطنين.

ووفق البيان، قدم الدكتور اس . جي . بارك الرئيس التنفيذي لشركة التيجن الكورية عرضاً حول التكنولوجيا الحيوية والعلوم الحيوية وقدم شرحا للحضور حول المنتجات المختلفة ودورة الحياة للعقاقير والأدوية.

وتحدث الدكتور ام. او. بارك رئيس شركة بيو بولي ميد الكورية حول التطبيقات المختلفة للتكنولوجيا الحيوية في صناعة العقاقير والمشكلات التي تواجهها الأدوية الحيوية، فيما استعرض جاي . اتش. كيم المدير الإداري الأول لشركة ام فينشر للاستثمار الكورية الاستخدامات التجارية ومستقبل التكنولوجيا الحيوية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا